طوارئ مصراتة تطالب الرئاسي بقطع العلاقات مع الدول الداعمة لحفتر

غرفة الطوارئ بمصراتة تدعو البعثة الأممية للتخلي عن “الحياد المجحف”

أخبار ليبيا 24 – متابعات

حمّلت غرفة الطوارئ الخاصة مصراتة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق كامل المسؤولية في عدم اتخَاذه أي خطوات جادة وملموسة تجاه الدول الداعمة لمن أسمته “مجرم الحرب حفتر”، بقطع جميع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية وسحب السفراء الليبيين منها، واعتبرته مقصرا في دعم الجبهات ومحاور القتال.

الغرفة حمّلت أيضاً، في بيان لها، المجتمع الدولي مسؤوليته في حماية المدنيين وإيقاف هذه “العدوان على طرابلس” الذي تشارك فيه دول أعضاء في الأمم المتحدة، وتخرق قرارات مجلس الأمن، وتشارك في إراقة دماء الليبيين، ودعت البعثة الأممية إلى سرعة التخلي عن حيادها التي وصفته بـ”المججف” والقيام بمهمتها وفق ما تقتضيه القيم والأعراف الإنسانية والدولية.

وترحمت الغرفة على أرواح عناصرها الذين سقطوا في معارك بوقرين شرق مدينة مصراتة يوم الجمعة الماضي.

وكانت شعبة الإعلام الحربي، التابعة لقوات الجيش الوطني، أعلنت الجمعة، استهداف عدد من العربات والآليات في منطقة بوقرين، وأسرت أربعة أفراد من عناصر الوفاق .

وأشارت الشعبة إلى سقوط نحو مائة، ما بين قتيل وجريح، ممن وصفهم بـ”مرتزقة” الرئيس التركي رجب أردوغان، بعد هجومهم على قوات الجيش في هذه المنطقة، موضحة أن إصاباتهم تراوحت ما بين متوسطة وحرجة.

في المقابل، أعلنت عملية بركان الغضب، التابعة لحكومة الوفاق في بيان، أمس السبت، أن سلاحها الجوي استهدف غرفة عمليات تابعة لقوات الجيش في الوشكة، غرب سرت، قائلة إن سلاحها الجوي وجه ضربات محدّدة إلى قاعدة الوطية الجوية، بعد عملية نوعية نفذّتها قواتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى