قوات الجيش تنشر تسجيلًا مرئيًا لأحد قادة الوفاق يدعو لـ”قطع الرؤوس”

الإرهابي "الكسيح"يحث مقاتلي الوفاق على “الاستشهاد” وعدم المبالاة بالدنيا ولا بالموت

1٬253

 أخبار ليبيا 24 – متابعات

نشر الحساب الرسمي لقيادة الجيش الوطني على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فيديو قصير يظهر مجموعة من عناصر لقوات التابعة لحكومة الوفاق تدعو لقتال قوات الجيش الوطني، التي تسعى لتحرير طرابلس وتطهيرها من الإرهاب.

وعلق الحساب في تغريدته، بقوله: “زعيم القاعدة الإرهابي عبد الفتاح الكسيح، يدعو إلى قطع رؤوس مقاتلي الجيش الوطني، داعيا أتباعه للجهاد ضد جيش بلاده نفسه”.

ويظهر الكسيح في الفيديو وهو يحث المقاتلين على ماوصفه بــ“الاستشهاد” وعدم المبالاة بالدنيا ولا بالموت، مؤكدا لهم أنهم على الحق.

واعترف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، باختراق الهدنة الإنسانية التي دعت لها عدة دول للتركيز على دعم جهود مكافحة وباء كورونا، حيث زعم أن “عاصفة السلام” التي انطلقت الخميس الماضي هي رد اعتبار لضحايا عمليات من أسماهم “المليشيات الإرهابية المعتدية” ومن معها من مرتزقة إرهابيين، مضيفا “سنرد وبقوة على مصادر أي عدوان يقع علينا”.

وفشلت العملية العسكرية التي أطلقها السراج، حيث قال آمر منطقة الزاوية العسكرية، اللواء ركن عبدالله الهمالي، إن ما تسمى بميليشيات جويلي المدعومة بالمرتزقة من سوريا وتشاد ومن الدول الإفريقية، حاولت السيطرة على قاعدة الوطية.

وأضاف في تسجيل مرئي له، أن هذه المليشيات كانت تحاول تحريك باقي مليشياتهم الأخرى، في اتجاه صرمان وصبراتة والعجيلات، من الزاوية ومن زوارة، وتابع “كنا لهم بالمرصاد، والجنود والضباط البواسل تصدوا لهم، ودحروهم، وقمنا بهجمة عكسية واستطعنا أن ندحرهم في الوطية، وتم تحريرها بالكامل، واستطعنا أن نطاردهم إلى الجميل والعسة، والآن فروا على الحدود التونسية، كي يحتموا بالقوات الحدودية التونسية، وهربوا مثل الجرذان”.

واختتم نحن جيش نظامي ولدينا قيادة معترف بها عالميًا ودوليًا، فهم أمس كان لا بأس عليهم، ولكن تم دحرهم وطردهم وتطهير المنطقة الغربية بالكامل منهم، وسيتم طردهم من بقية المدن الأخرى، حتى تحرير العاصمة، والأمور تحت السيطرة، ومعنوياتنا عالية .

المزيد من الأخبار