الإنقاذ الدولية تحذر: فيروس كورونا قد يدمر ليبيا في ظل استمرار الصراع

تفشي المرض يمكن أن يكون له تأثير مدمر على ليبيا، حيث يستمر الصراع في تمزيق حياة الناس

162

أخبار ليبيا 24 – متابعات

حذرت لجنة الإنقاذ الدولية، من أن تفشي مرض فيروس كورونا يمكن أن يكون له تأثير مدمر على ليبيا، حيث يستمر الصراع في تمزيق حياة الناس، وذلك مع تأكيد أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد.

ورأت اللجنة في بيان لها أمس الأربعاء، أنه لا توجد إشارة إلى وقف إطلاق النار في الأفق في ليبيا، وتصاعد الأعمال العدائية بشكل كبير في الأيام الأخيرة، على الرغم من إعلان المرض وباءً عالميًا.

وأشارت اللجنة، إلى أنه قبل يومين قُتل أربعة مدنيين في الوقت الذي جدد فيه الجيش الوطني الليبي هجماته في طرابلس بعد دعوات متكررة من المجتمع الدولي لوقف الأعمال العدائية، على حد قولها.

وأكدت اللجنة، أن النظام الصحي الليبي يواجه تحديات شديدة لتلبية احتياجات الجميع داخل حدود ليبيا نتيجة للصراع المستمر، منوهة إلى أن 1,7 مليون شخص في حاجة ماسة بالفعل إلى المساعدة الصحية.

يذكر أن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، قد أعلن أمس تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد، مشيرا إلى أن الحالة جرى اكتشافها بعد فحصها مختبريا من قبل المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز.

وكانت الإصابة الأولى بالفيروس في ليبيا لرجل مسن يبلغ من العمر 73 عاما، وكان مسافرا وعاد إلى البلاد قادما من السعودية عن طريق تونس، ويتلقى العلاج حاليا في مستشفى طرابلس الجامعي.

المزيد من الأخبار