حفتر يقاتل للوصول للسلطة .. الساعدي: لا يوجد بطرابلس من يقاتل من أجل السراج

الساعدي : يجب على الناس الخروج بمظاهرة لإسقاط مشوع حفتر كما حدث في فبراير 2011

340

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال المسؤول الشرعي بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة، الإرهابي سامي الساعدي، إن ظلم المسلمين، ينطبق على المعركة التي تشهدها العاصمة طرابلس، خلال الفترة الراهنة.

الساعدي أضاف في مقابلة له، ببرنامج “قضايا وآراء” عبر فضائية “التناصح”، ما يحدث اعتداء من ظالم، ويوجد أيضًا ظلم من الحكومة، ويوجد أكل أموال بغير حق، وهذه الأمور تم اتخاذها حجة عند ميليشيات حفتر، وكأنهم ليس عندهم سرقة المصرف المركزي، والأموال العامة ونهبها وسفك الدماء .

وتابع “فلنقل إنه ظلم يقاتل ظلم، أو صف ظالم يقاتل صف ظالم، ولكن إذا تم ظلم المسلمين، وقصف نسائهم وأطفالهم، هنا يجب الوقوف مع المظلومين، وواضح جليًا عبادة الأشخاص في صف حفتر، وواضح أيضًا القتال من أجل شخص يدعى حفتر وأولاده، ولكن لا يوجد هذا في المدافعين عن طرابلس، فلا يوجد من يقاتل من أجل فائز السراج، فهناك ظلم واضح ونحن ندفع هذا الظلم عن العاصمة”.

وواصل المسؤول الشرعي بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة لابد من خروج الناس بكثافة في الشوارع بمظاهرة القوة التي قد تقلب الموازين، مثلما حدث في ثورات الربيع العربي عام 2011م”، حسب قوله.

المزيد من الأخبار