بعد وضعها من قبل قوات الوفاق .. الكتيبة “152” تفكك مفخخات بالطريق الرابط بين الجنوب وطرابلس

الوفاق زرعت هذه المتفجرات بعد الخسائر الفادحة ولتخفيف الضغط والحصار عليها

أخبار ليبيا 24 – خبر

أعلن المسؤول بالمكتب الإعلامي للكتيبة 152 مشاة التابعة لقوات الجيش الوطني مفتاح معزب، اكتشاف مجموعة من المفخخات التي كانت معدة للتفجير على الطريق الرابط بين منطقة القريات والشويرف ممر العبور إلى الجنوب، أثناء عملية الدوريات المستمرة لهم.

معزب أضاف، في تصريحات صحفية أن أفراد الهندسة العسكرية بالسرية تمكنوا من تفكيك هذه المفخخات قبل انفجارها، متابعاً أن مجموعة مسلحة من مدينة الزنتان تابعة لآمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لرئاسة أركان حكومة الوفاق، أسامة جويلي، هي التي قامت بوضع هذه المفخخات بهدف قطع الطريق وخطوط الإمداد لقوات الجيش .

وأوضح أن مليشيات الوفاق زرعت هذه المتفجرات بعد الخسائر الفادحة التي تعرضت لها، ولتخفيف الضغط والحصار من قبل قوات “الجيش” عليها في محاور القتال بالعاصمة طرابلس، مؤكدا على استمرارهم في حملات دوريات دقيقة من أجل القضاء على مخططات هذه المليشيات والمجموعات الخارجة على القانون.

وشنت مليشيات الوفاق أمس عمليات قصف على مناطق بمدينة ترهونة بما يتناقض مع ترحيب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بالدعوة الإنسانية التي أطلقتها عدة دول لوقف القتال في ليبيا والتركيز على التصدي لفيروس كورونا، زاعما أنه يحرص على مصالح جميع الليبيين أينما تواجدوا، ويعمل من خلال وزارة الصحة على تنفيذ الإجراءات الوقائية والعلاجية والتوعوية المتخذة في جميع أنحاء البلاد.

وكانت سفارات الجزائر وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وتركيا وبعثة الاتحاد الأوروبي، بالاضافة إلى وزارة الخارجية التونسية والحكومة الإماراتية، دعوا جميع أطراف الصراع الليبي إلى إعلان وقف فوري وإنساني للقتال، وكذلك وقف النقل المستمر لجميع المعدات العسكرية والأفراد العسكريين إلى ليبيا من أجل السماح للسلطات المحلية بالاستجابة لتحدّي الصحة العامة غير المسبوق الذي يشكله فيروس كورونا المستجدّ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى