البدري: السراج خائن ومصيره مزبلة التاريخ

البدري:  مؤتمر جنيف ولد ميتًا لأن مكوناته غير منطقية

أخبار ليبيا 24

وصف نائب رئيس الوزراء بالحكومة الليبية، عبدالسلام البدري، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بالخائن للوطن، ومصيره سيكون في مزبلة التاريخ، ويعيش خارج ليبيا المحررة أو داخل السجن إذا تم القبض عليه ليلقى محاكمة عادلة.

البدري قال، في حوار مع صحيفة “الدستور” المصرية، إن انسحاب وفد مجلس النواب من مباحثات جنيف جاء احتجاجا على تحيز بعثة الأمم المتحدة التي ناصبت الشعب الليبي العداء منذ اجتماعات الصخيرات إلى يومنا هذا، بحسب تعبيره.

وحول موقف البعثة الأممية في ليبيا وتجاهلها لتساؤلات مجلس النواب بشأن اجتماعات جنيف، أوضح أن الأمم المتحدة وبعثتها لم تكن في يوم من الأيام مع الشعب الليبي، وليس غريبا أن يكون مواقفها مع الباطل فهي دائما هكذا منذ 1948م وحتي الآن.

وأضاف “مؤتمر جنيف ولد ميتا لأن مكوناته غير منطقية، فكيف يتحاور من يحارب من أجل ليبيا مع من باع ليبيا لتركيا وغيرها”، مؤكدا أن الحل العملي للأزمة الليبية يكمن في أيدي الليبيين واجتماعهم معا داخل وطنهم، وبدون أيديولوجيات غريبة علي ليبيا مثل الإخوان وغيرها من الأفكار.

وفيما يخص طلب حكومة الوفاق من أمريكا بإقامة قاعدة عسكرية في ليبيا، قال إن طلب حكومة السراج من أمريكا إقامة قاعدة عسكرية هو أمر متوقع لأن الخيانة لاحدود لها، وفقا لقوله.

وبشأن موقف الحكومة الليبية من استمرار الرئيس التركي رجب أردوغان بإدخال الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا، قال إنه يعاني من أزمة نفسية، ولم يتوقف عن إرسال المرتزقة الإرهابيين إلى ليبيا مع السلاح، مضيفا “نحن ممثلي الحكومة الليبية نعرف ذلك جيدا وندعم قواتنا المسلحة التي ستنتصر بإذن الله”.

وشكك في الأنباء عن إرسال قوات إيطالية إلى ليبيا، قائلا إن الحديث عن إرسال قوات ايطالية لليبيا ليس دقيقاً، ولكن هناك قوات في مدينة مصراتة تحت مسمي دعم طبي، ولا يعتقدون أن إيطاليا لديها النية للوقوف إلى جانب الإرهاب كما فعلت تركيا.

وحول زيارة أمير قطر الأخيرة إلى تركيا، أوضح أن أمير قطر هو ابن من تآمر على ليبيا وخطط للاستيلاء على ثرواتها، وكلاهما لديه طموحات في الثروات الليبية ولن ينتصر، على الرغم من تحالفه مع أردوغان الذي يدعي أنه زعيم إسلامي والإسلام منه براء، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى