السفارة الأمريكية ترحب بالتزام القيادة العامة بالوقف الإنساني للأعمال العدائية

أمريكا: وقف القتال هو السبيل الوحيد الذي سيمكّن السلطات الليبية من توحيد جهودها لمكافحة أزمة فايروس كورونا

أخبار ليبيا 24 – متابعات

رحبت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في ليبيا، بإعلان القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية عن التزامها بوقف القتال لأغراض إنسانية لمواجهة فيروس كورونا ومنع انتشاره في البلاد.

وقالت السفارة في بيان لها اليوم السبت، إنها “تنضم إلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في ترحيبها بإعلان القوات المسلحة الليبية مساء اليوم أنها ستحذو حذو حكومة الوفاق الوطني في الالتزام بوقف إنساني فوري ومتبادل للأعمال العدائية على النحو الذي دعت إليه وزارة الخارجية الأمريكية والعديد من الشركاء الدوليين في الأيام الأخيرة”.

وأكدت السفارة، أن الالتزام الصارم بوقف الأعمال العدائية من قبل الأطراف الليبية الفاعلة وداعميهم الأجانب هو السبيل الوحيد الذي سيمكّن السلطات الليبية في جميع أنحاء البلاد من توحيد جهودها في سعيها لمكافحة أزمة فايروس كورونا بشكل فعال وتعزيز صحة جميع الليبيين، ومعالجة الاحتياجات الإنسانية المباشرة للفئات الأكثر ضعفاً والمتضررين من النزاع.

وأبدت السفارة الأمريكية في ليبيا، استعدادها لمساعدة السلطات الليبية في هذه المهمة، وحثت جميع المقاتلين على الوفاء بتعهداتهم بالتخلي عن العمليات العسكرية على الفور، بحسب ما ذكر بيانها الذي نشرته على صفحته الرسمية في “فيسبوك”.

وأضافت السفارة، أن ذلك سيوفر أيضًا فرصة لتحديد كيفية استئناف العمل بروح قرار مجلس الأمن رقم 2510 بشأن المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة حول القضايا الأمنية والاقتصادية والسياسية الكامنة وراء الصراع، رغم القيود التي تفرضها الأزمة الصحية.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية قد أبدت في بيانها اليوم السبت، ترحيبها بالدعوة الصادرة بخصوص وقف القتال لأغراض إنسانية للاستجابة لوباء كورونا، مؤكدة أنها أكثر الأطراف التزاما بوقف القتال، على حد قولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى