الغرياني: لا يجوز غلق المساجد لمواجهة وباء كورونا

الغرياني يطالب بدفع الزكاة لدعم مليشيا بركان الغضب

179

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

علق المُفتي المعزول الصادق الغرياني، اليوم الأربعاء على غلق المساجد ووقف صلاة الجماعة بسبب وباء كورونا، مؤكدًا أن “صلاة الجماعة بها خلاف بين الأئمة، وأن المالكية يرون أنها سُنة مؤكدة من شعائر الإسلام التي لابد من القيام بها ولو في بعض المساجد”.

الغرياني أضاف – في مقابلة له عبر فضائية التناصح الداعمة للجماعات الإرهابية –  “إذا ترك الناس السنن مثل صلاة الجماعة فإنهم يُقاتلون على ذلك، فلابد أن يكون هناك جماعة من الناس يقومون بهذا، لكنها في الجملة وحكمها في الأوقات المُعتادة هي سنة مؤكدة بسبع وعشرين صلاة”.

وتابع: “عند علماء الحنابلة حضورها واجب، والذي يتركها من غير عذر فهو آثم، والصحيح عن الشافعية أنها من فروض الكفاية، وأنه لابد أن يقوم بها جماعة من الناس فلا يجوز إغلاق المساجد بالكلية، ولابد أن يكون هناك من يقوم بها، وإذا قام بها جماعة كانت في حق البقية سُنة مؤكدة”.

وحول دفع الزكاة لدعم عملية بركان الغضب، قال الغرياني: “كل قتال مشروع أمر الله به يجوز صرف الزكاة فيه لأن هذا المصرف هو أحد مصارف الزكاة الثمانية التي ذكرها الله سبحانه وتعالى، وهذا ما هو متفق عليه بين جميع الأئمة بأن سبيل الله هو الجهاد الذي يُباح فيه كل قتال أمر الله به، فدفع الزكاة فيه مشروع لأنه أحد مصارفها”.

وأردف: “على الناس أن يدفعوا الزكاة وغير الزكاة مما تتطلبه الجبهة، فهذا العدو سوف لا يبقي لهم دينًا ولا دنيا، ويجب أن تُدفع بطريقة صحيحة ولأيدٍ أمينة حتى تقوم بصرفها بطريقة صحيحة”.

المزيد من الأخبار