مؤسسة النفط بطرابلس تتخذ إجراءات التقشف بسبب استمرار إغلاق النفط

أخبار ليبيا 24- اقتصاد

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس، عن اتخاذ إجراءات تقشّف على إثر استمرار الإقفالات غير القانونية التي طالت المنشآت النفطية.

وأشارت المؤسسة في بيان لها اليوم الجمعة، إلى أنها لم تستلم ميزانية عام 2020 على الرغم من مرور أكثر من سبعين يوم على العام الجديد، بحسب ما نشرت على صفحتها في “فيسبوك”.

وأكدت المؤسسة، أن ذلك سيجبرها والشركات التابعة لها للحد من المصاريف غير الضرورية، وذلك نتيجة تراجع إيرادات النفط، موضحة أن هذا الإجراء يشمل تجميد بعض العقود أو ارجاءها، ووقف صرف أجور ساعات العمل الإضافي، وتقليص بعض الخدمات الى جانب بعض الإجراءات الأخرى.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله: “لم يكن من السهل على المؤسسة اتخاذ مثل هذا القرار. إلاّ أن نقص الإيرادات الناتج عن اغلاق المنشآت النفطية أجبرنا على الحد من نفقاتنا”.

ودعا صنع الله، المسؤولين عن الإقفال بالرفع الفوري للحصار المفروض وتجنيب حياة العاملين بقطاع النفط والمواطنين مزيدا من المعاناة فوق معاناتهم المستمرة، مطالبة بقية أجهزة الدولة إلى المحافظة على ما تبقى من احتياطيات وتقليل مصاريفهم أيضا.

وطمأن صنع الله، كافّة العاملين في القطاع بأن وضعهم مستقر والاستمرار في دفع مرتباتهم الأساسية، وطالب منهم الحفاظ على عزمهم ووحدتهم في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمرّ بها البلاد، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى