اتباع شروط التقشف..النقابة العامة للنفط تقدم مقترحًا لإعادة فتح الموانئ النفطية

أخبار ليبيا24

قدمت النقابة العامة للنفط الجمعة مقترحًا على الجهات السيادية المجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب وديوان المحاسبة، يهدف لإعادة فتح الموانئ النفطية.

وطالبت النقابة العامة للنفط كل مؤسسات الدولة بالالتزام باتباع شروط التقشف وتخفيض مرتبات كل الجهات السيادية في الدولة الليبية.

وشدد على تخفيض مرتبات مجلس الواب والمجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة والقضاء وديوان المحاسبة والرقابة الإدارية والخارجية، إضافةً لتقليص السفارات والقنصليات والملحقين.

وأشارت النقابة من خلال مقترحها إلى أن النفط هو ملك لكل الليبيين ويجب تحييد هذا القطاع ولا يحق لأي قبيلة أو جهة أو فرد أن يدّعي الوصاية عليه غير المؤسسة الوطنية للنفط المالك لهذا القطاع والمعترف بها دولياً.

وطالبت النقابة بتشكيل لجنة دولية من الدول المحايدة وبالتنسيق مع الأمم المتحدة، مشيرةً إلى أنها تقترح أن تكون الدول المحايدة هي عُمان والكويث والجزائر وإسبانيا وجنوب أفريقيا والنمسا.

وذكرت النقابة أنه من الممكن أن تتضمن اللجنةأعضاء من المناطق الشرقية والجنوبية والغربية، تكون مهمتها مراقبة عمليات تصدير النفط والكشف عن الإيرادات وعرض تقريرها على الرأي العام

يشار إلى أن حراكًا شعبيًا قام في السابع عشر من شهر يناير الماضي بإقفال صمامات النفط في الحقول والموانيء النفطية احتجاجًا على ما أسموه باستنزاف موارد الدولة في جلب المرتزقة والاستغلال غير المشروع لهذه الأموال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى