ضمن المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا..داعشي متطرف يتوقع وصوله إلى طرابلس تعرف عليه

487

أخبار ليبيا24

منذ أن أعلن تنظيم داعش الإرهابي عن تواجده بدأ عناصره في إظهار كم القبح الذي بداخلهم من جرائم يندى لها الجبين وترفضها الأديان والشرائع السماوية والأرضية.

مارسوا كل شيء معادي للإنسانية من قتل وتعذيب وخطف إضافة إلى تدمير الممتلكات الخاصة والعامة ونهب وسرقة أرزاق المواطنين والمتجارة بكل مايقع تحت أيديهم من نساء وأطفال ووقود وواموال وسلاح ومخدرات وغيرها من الممنوعات.

وجد الإرهابيون من عناصر هذه التنظيمات الإجرامية في داعش وغيره من الجماعات المتطرفة الفرصة المواتية لممارسة أفعالهم السادية وآخرون وجودوا فيه الفرصة المواتية لتحقيق المكاسب الشخصية وجني الأموال.

وكثير من عناصر الجماعات الإرهابية وخصوصًا من يوصفون بأنهم قيادات تحصلوا على مبالغ مجزية وبالعملة الصعبة وغيرها من المزايا التي تدفعهم إلى خلق حالة من الفوضى والصراعات في أي بلد تواجدوا فيه لأن في ذلك فرصتهم لجني الأموال.

توافد إلى ليبيا منذ 2011 كثير من الإرهابيين الذين تحصلوا على امتيازات كثيرة وحصانة من قبل المغرر بهم من باقي العناصر، وأصبحوا قادة وقضاة همهم المال والنساء وجمع الدولارات وظنوا ان ليبيا مستقرهم إلا أنها صارت مقبرة لهم وسجنًا لهم وتحطمت كل أحلامهم.

وأخيرًا، وصل إلى العاصمة طرابلس مجموعة من المرتزقة التابعين للجيش السوري الحر الذي يضم عناصر من جنسيات مختلفة  للمشاركة في صفوف قوات الوفاق ضد الجيش الليبي في المعارك التي تشهدها العاصمة.

عدد من الإرهابيون يجدون في هذا الأمر فرصة أخرى بعد أن تم تضييق الخناق عليهم في كل من سوريا والعراق وأصبحوا مطاردين ومشردين لا مكان ولا من يعيلهم.

وتم توثيق عدد من المرتزقة الذين وصلوا فعلًا إلى العاصمة طرابلس وشاركوا في المعارك ضد القوات المسلحة وقتل منهم عدد كبير أيضًا، فيما وضع عدد آخر من الإرهابيين الذين يتوقع وصولهم إلى طرابلس في أي لحظة.

ومن بين هؤلاء الإرهابيين المتطرف باسل محمد العلي وهو سوري الجنسية ويبلغ من العمر 24 عاما فمن هو الإرهابي العلي؟

هو باسل محمد العلي ويلقب بـ”طلحة” – من مواليد مدينة حمص السورية انضم لتنظيم “داعش” الإرهابي منذ تأسيسه عام 2013.

عمل في مجال الأمن ضمن صفوف تنظيم “داعش” في بادية حمص، وفي يونيو 2017 انتقل إلى حلب وانضم إلى “كتيبة الحمزات” المدعومة من تركيا.

يتواجد حاليا في منطقة “سلوك” بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، من ضمن مرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ويتوقع وصوله غلى العاصمة طرابلس ضمن المرتزقة الذين ارسلتهم تركيا إلى طرابلس.

المزيد من الأخبار