أخبار تداولها نشطاء بشأن هجوم وشيك..زوارة تناشد والزاوية تستنفر

261

أخبار لبيبيا24

تداولت مواقع إخبارية وصفحات ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على مدى الأيام الماضية أخبارًا مفادها أن القوات المسلحة تجهز وتعد العدة لهجوم قريب وتضاربت الأنباء مابين الزاوية وزوارة.

وهذه الأنباء دفعت بعميد بلدية زوارة فرحات بوالشواشي إلى مناشدة حكومة الوفاق بتقديم جميع أنواع الدعم قبل توغل قوات حفتر وتكرار سيناريو غريان، حسب وصفه.

وأكد بوالشواشي خلال تصريحات صحفية أنه تم رصد تحركات لقوات حفتر في محيط قاعدة الوطية وصرمان وبعض المكالمات المشبوهة مفادها البدء بعملية عسكرية لزعزعة أمن واستقرار بلدية زوارة الكبرى.

وأشار عميد البلدية إلى أن تحركاتقوات حفتر  تستهدف مجمع مليتة وميناء ومطار زوارة ومعبر رأس اجدير الحدودي مع تونس، مؤكدًا أنه تم رفع درجة الطوارئ والاستعدادات القصوى وتسخير كافة إمكانيات المدينة للمجهود الحربي.

وفي ذات السياق، تداول نشطاء وعسكريون أخبارًا تفيد وتؤكد أن الزاوية على استعداد لمواجهة أي هجوم من باب رفع المعنويات وشحذ الهمم كما قام آمر سلاح مدفعية قوات مصراتة عقيد فرج اخليل.

وقال اخليل :”ثوار الزاوية لا خوف عليهم الزاوية تسطيع دحر العدو خلال 73 ساعة إلى رأس أجدير لأن العدو هش بالمقارنة بقوة الزاوية”.

وتابع آمر سلاح المدفعية :”ثوار الزاوية والحرشة بصفه خاصة احتار معهم القذافي عام 2004 عندما حرقوا جتث الأفارقة بالطريق الساحلي ولم يستطيع فعل شيء لهم وكذلك 2011 قاوموا المقبور منذ اللحظة الأولى”.

وأشار إلى أن “الزاوية مدينة مجهزة بالمقاتلين والعتاد والعدة وتعتبر من أفضل مدن المنطقة الغربيه تسليح وتجهيز وقتال والمفترض أن آمر المنطقة يكون من الزاوية إذا أرادوا التبادل السلمي للسلطة على حد تعبيرهم لا أن يتشبث عسكري بالحكم سنوات”.

وواصل اخليل بالقول :”من أوقف هجوم ثوار الزاوية على صبراته وصرمان الأعراف الاجتماعيه وخاصة آمر المنطقة الغربيه والكل يدرك ذلك”.

وختم آمر سلاح المدفعية منشوره :”حاليا كلمتي لثوار الزاوية اذا اشتعلت الحرب فليتقدموا ويجهزوا على عدوهم بلا شفقة أو رحمة ولا انتظار تعليمات من أحد”.

المزيد من الأخبار