باشاغا: إذا طلبت الولايات المتحدة قاعدة عسكرية في ليبيا فلن نمانع

باشاغا: الأسلحة تتدفق لليبيا رغم حظر الأسلحة وقد تجد طريقها إلى مصر المجاورة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

دعا وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، الولايات المتحدة الأمريكية إلى إقامة قاعدة عسكرية في ليبيا، مؤكدًا أن حكومة الوفاق اقترحت استضافة قاعدة بعد أن وضع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير، خططًا لتقليص الوجود العسكري الأمريكي في القارة وإعادة تركيز عمليات النشر عالميًا على مواجهة روسيا والصين.

باشاغا أضاف ، في حديث هاتفي مع وكالة “بلومبرج” الأمريكية” : “إعادة الانتشار ليست واضحة بالنسبة لنا لكننا نأمل أن تشمل إعادة الانتشار  في ليبيا”.

وتابع “ليبيا مهمة في البحر المتوسط، فهي تمتلك ثروة نفطية وساحلًا يبلغ طوله 1900 كيلومتر وموانئ تتيح للدول أن تنظر إليها كبوابة لأفريقيا، فإذا طلبت الولايات المتحدة قاعدة، فنحن كحكومة ليبية لن نمانع، لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة وإبقاء الدول الأجنبية التي تتدخل عن بُعد، فالقاعدة الأمريكية ستؤدي إلى الاستقرار”، حسب قوله.

وحول الهجوم على السفارة الأمريكية في ليبيا، قال باشاغا: “نأمل أن تتمكن الولايات المتحدة من الخروج من هذا الحادث المؤسف، فجميع الليبيين يندمون عليه، ولم يكن الشعب الليبي هو من فعل ذلك، لكن مجموعة صغيرة من المجرمين الذين فعلوا ذلك”، حسب وصفه .

واختتم وزير الداخلية المفوض : “الأسلحة تتدفق إلى البلاد على الرغم من حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة، وقد تجد طريقها من ليبيا إلى مصر المجاورة، حيث وصلت الأسلحة المهربة من ليبيا إلى مقاتلي الدولة الإسلامية في سيناء وقطاع غزة الفلسطيني المجاور”.

زر الذهاب إلى الأعلى