بعد سجل حافل بالجرائم .. مقتل المليشياوي “يوسف الحصادي” في طرابلس على يد قوات الجيش

ويملك الحصادي سجلا من الجرائم تعددت بين سرقات وتعاطي الخمور والمخدرات وحبوب الهلوسة

 

أخبار ليبيا 24 – متابعات

نعت حسابات مقربة من مليشيات الوفاق المليشياوي يوسف نبيل الحصادي، مواليد عام 1993م ومن سكان منطقة الجبيلة، في مدينة درنة، الذي قُتل خلال المواجهات ضد قوات الشعب المسلح في محاور طرابلس مساء الأحد الماضي.

ويملك الحصادي حسب مصادر أمنية سجلا من الجرائم، تعددت بين سرقات وتعاطي الخمور والمخدرات وحبوب الهلوسة، بالإضافة إلى مناصرته للجماعات المتطرفة أثناء تواجده في مدينة درنة.

وسردت المصادر واقعة شجار مسلح، شارك فيها الحصادي، بين مجموعة خارجة على القانون أثناء تعاطيهم المخدرات في منطقة الجبيلة بمدينة درنة، ما أدى إلى مقتل متطرف من مجلس شوري مجاهدي درنة أثناء فض النزاع المسلح بينهم وذلك خلال العام 2016م.

وكان الحصادي شارك في المواجهات ضد قوات الجيش بدرنة، وأصيب في محور الحيلة جنوب المدينة في يونيو 2018م.

وألقي القبض عليه من قبل أحد أفراد الأجهزة الأمنية في درنة خلال العام 2018م، وتم تسليمه إلى جهات الاختصاص ووضعه بالسجن، ليتم الإفراج عنه من قبل أحدهم ويختبئ في أحد المنازل بحي باب طبرق في مدينة درنة، حتى هرب إلى مدينة مصراته ومنها إلى طرابلس.

ويوسف الحصادي له شقيق آخر يدعى سالم من مواليد 1995م، وأحد عناصر تنظيم داعش، حيث أعلن البيعة له في مدينة درنة، كما جاء في اعترافاته الضمنية أثناء اعتقاله في مدينه البيضاء قبل أن يهرب أيضا باتجاه مصراتة خلال العام 2018م.

وعرف عن سالم تعاطيه المخدرات وحبوب الهلوسة ولديه قضية قتل، بعد أن أقدم علي قتل الشاب قُصي محمد فرج الضراط من سكان منطقة الجبلية، خلال شجار وقع بينهم، كما ارتكاب جريمة قتل أخرى في مدينة البيضاء.

وبعد هروب الشقيقين يوسف وسالم باتجاة مدينة مصراته، ومنها إلى طرابلس بحكم تواجد شقيقتهم في منطقة عين زارة، تم القبض عليها أثناء تواجدهما في أحدي المزارع بمدينة مصراتة في الثاني من يناير 2019م، ليتم الإفراج عنهما بعد فترة، وينضم الشقيق الأكبر “يوسف” إلى قوات الوفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى