بعد اتهامه باحتمال التزوير.. السويحلي يدعو السراج لاتخاذ الخطوات القانونية للتحقيق مع مدير مكتبه

السويحلي : تقرير المحاسبة يحتوي على العديد من التناقضات ومحاولات خلط الأوراق والادعاءات في غير سياقها

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

دعا الرئيس السابق للمجلس للدولة، عبد الرحمن السويحلي، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، إلى اتخاذ الخطوات الإدارية والقانونية العاجلة للتحقيق في اتهام رئيس ديوان المحاسبة، خالد شكشك، لمدير مكتب السراج باحتمال ارتكاب جرم التزوير فيما أسماه “واقعة التلفيق” ضده.

السويحلي قال ، في خطابه الموجه إلى السراج، “بالإشارة إلى مراسلات رئيس ديوان المحاسبة رقم 21/2618 بتاريخ 30 مايو 2018م، ورقم 19/1602 بتاريخ 13 مارس 2019م، وآخرها البيان الصادر عن الديوان بتاريخ 7 فبراير 2020م، والذي يحتوي على العديد من التناقضات ومحاولات خلط الأوراق والادعاءات في غير سياقها، والتي لا يمكن وصفها إلا بتدليس الحقائق”.

وأضاف: “وهي تعكس أيضا بوضوح حالة التخبط وانعدام الأفق الذي يمر به خالد شكشك وشلته.. فلم يجدوا سبيلا للخروج مما هم فيه إلا بمزيد من التورط والهروب إلى الأمام ولجأوا إلى الادعاء بأن الأمر كله انتقل إلى مكتب النائب العام، في محاولة مكشوفة وغبية للتضليل والتعتيم على جريمتهم”.

 وتابع: “كما يتضح من البيان المشار إليه إصرارهم على التنصل الكامل من مسؤولية ما اقترفوه، وإلقاؤه على عاتق إدارة الشؤون المالية والإدارية بالمجلس الرئاسي، حيث أشاروا بالاسم وليس الصفة فقط إلى يونس أحمد المبروك مدير مكتبكم حاليًا والمسؤول السابق عن إدارة الشؤون المالية والإدارية، متهمين إياه باحتمال ارتكابه جرم التزوير في هذه القضية”.

ووجه عبد الرحمن السويحلي، قبل أيام، كتابًا رسميًا إلى كل من مجلس النواب المُنعقد في طرابلس، و”مجلس الدولة”، مُطالبًا بإيقاف رئيس ديوان المحاسبة، خالد شكشك، عن العمل. 

وذكر السويحلي، في كتابه، أنه يُطالب مجلسي “النواب والدولة”، وفقًا للاختصاصات المنوطة بالسلطة التشريعية حسب الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي بإيقاف رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك عن العمل وتكليف وكيل الديوان مؤقتًا. 

وكان اتهم ديوان المحاسبة، السويحلي، بإصدار تصريحات إعلامية مغلوطة، بقصد الإساءة إلى ديوان المحاسبة، كاشفًا تورطه في إهدار المال العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى