حفتر: لن نساوم أو نفرط في تضحيات أبنائنا وسنمضي قدمًا في تحرير ليبيا من المليشيات الإرهابية

حفتر يؤكد أنه لا سلم في ليبيا إلا بهزيمة المليشيات

162

أخبار ليبيا24

وجّه القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، اليوم الجمعة، كلمة عبر الهاتف، لآلاف المتظاهرين الذين تجمعوا في ساحة الكيش وسط بنغازي، للتظاهر ضد التدخل التركي في ليبيا وإرسال الإرهابيين إلى غرب ليبيا.

وأكد حفتر، خلال كلمته، على ضرورة محاربة المليشيات والجماعات المسلحة والإرهاب حتى يتحقق السلام في ليبيا.

وقال، “لا سلم في ليبيا إلا بهزيمة المليشيات المسلحة ونزع سلاحها وطردها من ليبيا”، مضيفًا أن “الجيش الوطني لن يتوقف عن محاربتها ولو استنجد الخونة بجميع مرتزقة العالم حتى ترجع طرابلس لحضن الوطن”.

وقال، “إن الجيش الآن على تخوم قلب العاصمة طرابلس وقاب قوسين أو أدني من تحريرها. نطمئنكم أنه لا رجوع عن بلوغ الهدف وإن استنجدوا بمرتزقة العالم أجمعين”.

وشدد حفتر، على أنه لا مساومة أو تفريط في تضحيات الأبناء والحياد عن الثوابت، مؤكدا على المضي قدمًا لتحرير ليبيا من المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا بالتعاون مع الخونة والعملاء.

وأكد أن الجيش الوطني، لن يتوقف عن محاربة المليشيات الإرهابية وطردها من البلاد، وأن إعلان وقف دائم لإطلاق النار لن يكون إلا بعد تحرير ليبيا منها.

وقال، “هذا هو السلام الذي نمد له أيدينا ونعلن معه وقف دائم لإطلاق النار، ولكن إن استكبروا وجنحوا إلي الحرب فليبشروا بجحيم ونيران قذائفنا”.

ووجه حفتر كلمة نارية إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال فيها، ” إعلم أيها المعتوه أردوغان أن بلادك هي إرث العرب وليس العكس، فالعرب هم أسيادكم في الماضي وفي الحاضر، فلو لم يجرد أجدادنا العرب السيوف على أجدادك، لظل هذا المعتوه الآن يعبد الشمس والقمر”.

 

 

المزيد من الأخبار