ليبيا حاضرة بقوة في اجتماع وزير خارجية اليونان ونظيره الجزائري في العاصمة الجزائر

نيكوس دندياس: اليونان والجزائر تؤكدان على ضرورة إنهاء القتال في ليبيا ووقف التدخل الأجنبي

41

أخبار ليبيا24

أجرى وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، اليوم الخميس، زيارة إلى الجزائر، حيث بحث نظيره الجزائري صبري بوقدوم، العلاقات الثنائية بين بلديهما وكذلك الوضع في ليبيا.

وقال دندياس، إن لقائه مع بوقدوم ركّز على العلاقات الثنائية بين اليونان والجزائر والقضايا الإقليمية والوضع في ليبيا، الذي يشكل مصدر قلق كبير لكلا البلدين.

وأكد الوزير اليوناني، على تويتر، أن كلا من اليونان والجزائر تؤكدان على ضرورة إنهاء الأعمال القتالية في ليبيا على الفور، كما يجب إيقاف أي تدخل أجنبي الأزمة.

وأشار دندياس، إلى المذكرات الموقعة بين حكومة الوفاق وتركيا تسير في الاتجاه المعاكس، مؤكدًا أن تلك المذكرات تغذيي الصراع في ليبيا بالتزامن مع التدفق المستمر للمعدات العسكرية والمرتزقة.

وذكر، أن الاتفاق بين تركيا وحكومة الوفاق تخلق يشكل أيضًا مشكلة كبيرة لبلدان المنطقة، وفي حوض البحر المتوسط برمته.

وأكد دندياس، أن الاتفاق المبرم بين حكومة الوفاق وتركيا يُمثل انتهاكًا صارخًا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال، “إن مذكرات التفاهم تعيق الجهود المستمرة التي يبذلها المجتمع الدولي، وخاصة عملية برلين”.

وأضاف، “أن اليونان تدعم كل الجهود المبذولة لاستقرار الوضع ووقف التدخل الأجنبي وإنشاء دولة ومجتمع فاعلين في ليبيا”.

وتابع، “فيما يتعلق بمذكرة تعيين المناطق البحرية، أود أن أؤكد من جديد أنها باطلة وغير موجودة، خارج نطاق القانون الدولي تمامًا ولا تسفر عن أي تأثير قانوني”.

وقال، “لقد استمعت باهتمام كبير لملاحظات وزير خارجية الجزائر بأنه لا يمكن لأي كيان في ليبيا أن يزعم أن لديه السلطة القانونية لتوقيع المذكرات أو الاتفاقيات أو تمثيل الشعب الليبي”.

وأضاف، “تظل اليونان، باعتبارها دعامة للاستقرار في شرق البحر المتوسط، ودولة لها اهتمام خاص بالتطورات في ليبيا، على استعداد لدعم أي جهد لإيجاد حل سياسي للصراع الليبي”.

 

المزيد من الأخبار