هذا مصيرهم..مُهرب الإرهابي “الطشاني” من درنة في قبضة العدالة

أخبار ليبيا24

يستقبل الليبين كل عملية قتل أو قبض على أحد الإرهابيين بفارح عارم ولا يخفون فرحتهم ، و هي ليست شماتة بل هو فرحة تلقائية شعبية برحيل أحدهم أو اعتقاله لأن بقائهم في ليبيا سيؤدي إلي مزيد من الفوضى التي لا يسعى الليبين إليها.

وكل عملية اعتقال تعد رسالة لأي إرهابي أو من ساعدهم وأيدهم وقدم لهم العون أن هذا هو مصيره وأنه لن يفلت من يد العدالة  وأن الليبيين سيجدونه دون شك، فالإرهاب في ليبيا على مسار الانهيار و الهزيمة الحتمية حيث أنهم يفتقدون لأي دعم محلي من قبل المجتع الليبي، فلاحاضنة لهم ولا قبول.

والإرهابيون اليوم أصبحوا شتات دون قائد، بدون توجيه أو تنسيق أو حماية يمكن أن تساعدهم في تحقيق أهدافهم التخريبية في ليبيا، وكثير منهم تبدلت ولائتهم و انتمائتهم و أهدافهم.

هربوا إلى الصحاري والجبال واختفوا بين المدنيين محاولين الهروب بجرائمهم البشعة والتنصل منها إلا أن يد العدالة طالتهم، وتمت ملاحقتهم جوًا وأرضًا ولم تترك لهم مساحة من الوقت لإعادة ترتيب صفوفهم بل ضربات متلاحقة زادت من تدميرهم حربيًا ونفسيًا.

وفقد الإرهابيون في ليبيا خاصية الهجوم ولم يتمكنوا حتى من الالتزام بالدفاع بل لم يترك لهم إلا الهروب والاختباء من حفرة إلى أخرى ومن وادي إلى آخر، حيث قامت القوات المسلحة الهجوم عليهم في أوكارهم في الجنوب الليبي وأخيرًا استهدفت مقراتهم في الجبال في ضواحي درنة بعد أن ظنوا أنهم في مأمن.

وحلم عودتهم إلى ليبيا صار أمرًا مستحيلًا وصعب المنال، لأن الليبيين يرفضونهم من الأساس وخصوصًا أنهم كسروا حاجز الخوف الذي حاولوا خلقه بإرهابهم وإرعابهم، كما أن الليبيين تنفسوا الصعداء بعد تطهير مدنهم من شرهم ودنسهم، فبعد نجاح القوات المسلحة في القضاء عليهم أصبحت الحياة في ليبيا أفضل خلال تواجد الإهابيين في المدن.

وفي هذا الصدد كشف مصدر مطلع أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط أحد الأشخاص في مدينة درنة قام بتهريب قيادي في تنظيم إرهابي من المدينة متورط في قضايا عدة.

وأوضح المصدر أن المُهرب يقبع الآن في إحدى السجون الشرعية التابعة للسلطات الأمنية الليبية، كما أن هناك معلومات عن أن هذا الشخص قام بتهريب شخصين آخرين من الجماعات الإرهابية.

وأشار المصدر إلى أن الإرهابي الذي تم تهريبه هو المسؤول الأمني لدى متطرفي مجلس شورى مجاهدي درنة لمدعو معاذ أبوبكر الطشاني والمكنى “أبو البراء الأنصاري”.

وأكد المصدر أن الإرهابي الطشاني وهو متهم في تنفيذ عمليات تصفية وخطف في مدينة درنة تم تهريبه إلى مدينة مصراتة خلال العام 2018.

 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى