منها فرض عقوبات على منتهكي حظر التسليح .. مفوض الاتحاد الأفريقي يدعو إلى نشر قوات عسكرية في ليبيا

مفوض الاتحاد الأفريقي : الحوار الشامل هو الخيار الوحيد في ليبيا

أخبار ليبيا 24 – متابعات

دعا مفوض السلم والأمن للاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، إلى نشر قوات عسكرية في ليبيا بعد عدم احترام وقف إطلاق النار بشكل تام، والدفع إلى فرض عقوبات على الأشخاص والكيانات الذين ينتهكون الحظر التسليح المفروض على البلاد.

شرقي قال، خلال اجتماع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، والذي خصص للوضع في الساحل والأزمة الليبية، السبت، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا: “نحن في الاتحاد الأفريقي نعتقد أنه لا يوجد حل عسكري في ليبيا، والحوار الشامل هو الخيار الوحيد”.
يشار إلى أن ألمانيا استضافت مؤتمرًا حول ليبيا برعاية الأمم المتحدة، في التاسع عشر من يناير الماضي، في العاصمة برلين، بحضور 12 دولة هم الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، ومصر، والإمارات، والجزائر، والكونغو، وممثلي الاتحاد الأوروبي والأفريقي وجامعة الدول العربية والمبعوث الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، بهدف توفير ظروف مؤاتية لاستئناف الحوار الليبي الداخلي مع الإعلان مسبقاً عن وقف دائم لإطلاق النار.

ودعا المشاركون بالمؤتمر، في البيان الختامي،  مجلس الأمن الدولي إلى فرض عقوبات على من يثبت انتهاكه لقرار وقف إطلاق النار، كما دعوا إلى توحيد القوات الليبية من “الشرطة والجيش” تحت قيادة سلطة مركزية مدنية، مع ضمان سلامة المنشآت النفطية وعدم التعرض لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى