تبون: الجزائر تدعم جهود إنهاء الاقتتال في ليبيا وتهيئة الحوار بين الليبيين

قلق الرئيس الجزائري من خطر الوضع المأساوي الذي يسود في ليبيا على بلاده

أخبار ليبيا 24 – سياسة

قال رئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن “الوضع المأساوي الذي يسود في ليبيا الشقيقة التي تتقاسم معها الجزائر حدودا طويلة ومصيرا مشتركا، لا يزال يشكل مصدر قلق بالنسبة إلينا”.

وأضاف تبون خلال كلمته في قمة الاتحاد الإفريقي التي عقدت اليوم الأحد بأديس أبابا في أثيوبيا، أن “الشعب الليبي الشقيق لا يستحق الويلات التي يكابدها اليوم”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية.

ونوه تبون، إلى اقتراح الجزائر الخاص باحتضان الحوار بين الأشقاء الليبيين، وفاء منها لتقاليدها الدبلوماسية ووفق ما تم التأكيد عليه في مؤتمر برلين ومؤخرا في برازافيل خلال قمة لجنة الاتحاد الافريقي رفيعة المستوى حول ليبيا، على حد قوله.

وشدد تبون على أن الجزائر التي تدعو إلى وقف التدخل في ليبيا، تدعم بقوة الجهود المستمرة لإنهاء الاقتتال فيها بصفة دائمة وإلى تهيئة الظروف للحوار بين الإخوة الليبيين، معتبرا أن هذه هي الطريقة الوحيدة التي بوسعها إيجاد مخرج للأزمة حتى لا يصبح هذا البلد الإفريقي ملعبا للمنافسات بين الدول.

يشار إلى أن الجزائر اقترحت مؤخرا احتضان مؤتمر مصالحة بين الليبيين، فيما تؤيد دعوة الاتحاد الأفريقي بتشكيل قوات أفريقية في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى