اخليل يوجه رسالة إلى الكتيبة “604” مشاة سرت..أزف الوقت فضرب أعناقكم واجب علينا كـ”الدواعش”

أخبار ليبيا24

يواصل آمر سلاح المدفعية في قوات مصراتة التابعة لحكومة الوفاق، العقيد فرج اخليل هجومه وتهكمه وتهديده لأهالي مدينة سرت والقوات المسلحة التي طهرتها من مليشيات مدينة مصراتة رغم أنه قلل من أهميتها استراتيجيًا.

إلا أن منشوراته بخصوص سرت ووصفه لحجم القوات التي تتجهز للهجوم عليها لاستعادتها تدل على أن إخراجهم من مدينة سرت وفي زمن قياسي كان ضربة موجعة جعلتهم يتخبطون وبدأوا في كيل الاتهامات لأطراف عدة وخلق الأعذار التى أدت إلى خسارتهم المدينة.

اتهموا الكتيبة “604” مشاة سرت بالخيانة واتهموا أنصار النظام السابق بالتعاون مع القوات المسلحة لتسهيل الدخول إلى المدينة، وعللوا خسارتهم سرت لقلة عددهم وعدم وجود الإمكانيات من ذخائر وغيرها وحاولوا التخفيف على أنفسهم والتقليل من أهمية هذه الخسارة خلال العملية العسكرية التي استمرت ثلاث ساعات فقط.

ويقول اخليل في منشور له عبر صفحته على “فيسبوك” :”تابعت منشور لكتيبة 604 مشاة “الفرجانية” التي تتبع التيار السلفي المدخلي ، وهي تقدم تبرير لموقفها تجاه مدينة مصراتة”.

وأضاف آمر سلاح المدفعية في قوات مصراتة :”أقول لكم أزف الوقت وأنتم عندنا والعدو على حد سواء فقاتلوا لأننا سنقاتلكم، ولا ينفعكم عذر كلنا نعلم مدى التنسيق العالي بينكم وبين كتائب – مجرم الحرب حفتر – من قبل المعركة وكيف له أن يدخل المدينة ولم يمس آلياتكم ومقاركم رغم أنكم محسوبين على قوة تأمين سرت أي مصراتة”.

وتابع اخليل :”أيضا ذهبتم لصالات اجتماع مع الخونة في اليوم الثاني جهارا نهارا  وتسليحكم وآلياتكم من مدينة مصراتة بل إن شيخكم جاء لمدينة مصراتة ويرتدي زي النساء متخفيا من الدواعش وألبسوه رجال مصراتة الزي العسكري، وما جزاء الإحسان، وعلي الباغي تدور الدوائر”.

ويواصل آمر سلاح المدفعية في قوات مصراتة :”الآن ضرب أعناقكم واجب علينا كالدواعش، ولا نكرر الخطأ السابق بتسليح أي قوة مهما كانت”.

ويقول اخليل :”أهلنا من مدينة سرت من باقي القبائل ممن لم يشاركوا بالتمرد وأخص بالذكر القذاذفة عليكم أمان الله فأنتم أخوة لنا ونرحب بكم أما البقية المتمردة فلا صوت معهم إلا صوت المدفع والبندقية”.

وأفاد بالقول :”جاءكم المتمرد وجاء معه بمدير أمن من الفرجان وعميد بلدية خائن سجنه واستبدله بالفرجان، بل إن البحث الجنائي تغير كاملا، وتغيرت سرت لتصبح فرجانبة، هل فعلت قوات مصراتة التي استشهد خيرة رجالها بسرت ضد الدواعش ذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى