على خلفية قرار إقالته من قبل وزارة الصحة بالحكومة الليبية .. مدير عام مستشفى جالو المركزي أطالب عدالة القضاء الليبي

مدير عام مستشفى جالو أطالب بالتحقيق مع الشركات الموردة للمعدات والأجهزة الطبية  للوقوف على حقيقة الأمر

أخبار ليبيا 24 –  تقرير 

مستشفى جالو المركزي والذي تأسس بناءاً على العقود المبرمة بين اللجنة الشعبية العامة للصحة بنظام القذافي والضمان الاجتماعي وجهاز الفضيل بوعمر وجهاز البناء والإنتاج في عهد النظام السابق، آثار مؤخراً جدلاً واسعاً بعد إقالة مدير عام المستشفى الدكتور مفتاح النفار وتكليف عبد الله التكو بمهام الإدارة  .

مدير مستشفى جالو المركزي مفتاح النفار، قال إن قرار الإقالة جاء قبيل الإعلان عن افتتاح المستشفى بعدة أيام دون إنذار أو علم مسبق من قبل وزارة الصحة بالحكومة الليبية 2017م .

ولفت إلى أن المستشفى تأسس بمراسلات  بين عقيد ابوبكر يونس جابر وجهاز الفضيل بوعمر التابع للقوات المسلحة، وأمانة اللجنة الشعبية العامة للصحة في ذلك الوقت، مضيفاً “ومنذ 2017 ونحن نطالب وزارة الصحة بمخاطبة رئاسة الوزراء ضم مستشفى جالو المركزي لميزانية الدولة وبعد محاولات حثيثة تواصلت إدارة المستشفى برئاسة الوزراء عبدالله الثني عن طريق رئيس لجنة الصحة بمجلس البرلمان الدكتور نصر الدين مهنا وصدر قرار رقم (440) لسنة 2017 بإنشاء المستشفى ومنحه صفة اعتبارية وضمه لميزانية الدولة الليبية

وأكد النفار أنهم طالبوا بكراسة المواصفات الخاصة بالأجهزة والنواقص المطلوبة للمستشفى من قبل وزير الصحة سعد عقوب والذي أمرهم شفوياً بالإعلان عن عطاء توفير بعض الأجهزة الطبية اللازمة لتشغيل المستشفى، وحسب قول الدكتور فأنهم تفاجئوا باستجلاب جهاز خاص بالأشعة لم يكن مدرج ضمن كراسة المواصفات المطلوبة  وعند سؤال شركة آلفا الموردة للجهاز قالوا أن هذه تعليمات وزير الصحة سعد عقوب، واستمر استجلاب الأجهزة من قبل شركة آلفا لاستيراد المعدات والأجهزة الطبية.

علماً أن هذه الأجهزة غير مدرجة في كراسة المواصفات على الرغم أن هناك بعض الأجهزة التي تم استجلابها موجودة بالمستشفى فعلياً  ولسنا بحاجة إلى المزيد منها لدينا مستندات تثبت حقيقة الأمر وكل شي موثق بالمستندات والوثائق.

وحسب تصريحات النفار فإنه لم يتم إطلاعهم على بنود العقد المبرم بين وزارة الصحة بالحكومة الليبية وشركة آلفا لاستيراد الأجهزة والمعدات الطبية وكذلك الشركة المتعاقد معها لاستجلاب الأثاث الخاص بالوحدات السكنية للمستشفى، في حين صدر قرار رقم (1160) لسنة 2019 بالإذن لوزارة المالية والتخطيط بتخصيص مبلغ مالي وقدره أربعة ملايين وتسعمائة وتسعة وسبعون ألف وسبعمائة وأحد عشر دينار ليبي لوزارة الصحة لغرض توفير معدات طبية وأجهزة أشعة لمستشفى جالو الغريب في الأمر أن القرار صدر بتاريخ 21/12/2019 في حين بدأ توريد الأجهزة الطبية والأثاث من قبل شركة آلفا المتعاقد معها منذ شهر سبتمبر الماضي هذا يعني أن المناقصة تمت قبل الإعلان عن العطاء  أطالب الجهات ذات الاختصاص بالتحقيق في حقيقة هذه التصريحات من طرفنا ونحن على استعداد للمثول أمام القضاء الليبي إذا لزم الأمر حفاظاً على أموال الدولة الليبية  التحايل والاستغفال من قبل بعض ضعفاء النفوس .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى