تعقيبًا على خطة ترامب.. سفير ليبيا بالأردن يؤكد للرئيس الفلسطيني أن القضية الفلسطينية ستظل القضية المركزية

سفير ليبيا بالأردن يوجه رسالة إلى الرئيس الفلسطيني تعقيبًا على "صفقة القرن"

أخبار ليبيا24

وجّه سفير ليبيا الحالي لدى الأردن، محمد البرغثي، رسالة إلى الرئيس الفسطيني، محمود عباس، مؤكدًا خلالها  أن القضية الفلسطينية ستظل هي القضية المركزية  على الرغم من الانشغال بالقضايا الراهنة التي تشهدها ليبيا.

وقال البرغثي، الذي تقلد في وقت سابق مهام سفير ليبيا لدى الأردن وفلسطين، في رسالته الموجهة عبر فسيبوك، “أخي فخامة الرئيس محمود عباس.. رغم انشغالنا بقضايا أوطاننا ، إلا أن القضية المركزية، تبقى كما كانت في طليعة أولوياتنا، رغم الصفقات والصفعات”.

وأضاف البرغثي، في التدوينة التي أرفقها بصورة من أرشيفه الخاص رفقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، “أؤكد لكم، كما أكدتُ لكم مراراً، بأن القوة الحقيقية تكمن في هذا الشعب الفلسطيني العظيم، له ولكم كل التقدير والاحترام”.

وجاءت هذه الرسالة بعد خطة السلام الأمريكية التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب في واشنطن، فيما عرف بـ “صفقة القرن”، والتي اعتبرها الرئيس الفلسطيني “صفقة المؤامرة”.

 وفي رد على خطة الرئيس ترامب التي أعلنها في واشنطن، اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الثلاثاء، أنها “صفقة المؤامرة” التي “لن تمر وستذهب إلى مزبلة التاريخ”.

وأكد عباس أن الفلسطينيين “متمسكون بالشرعية الدولية لأنها هي المرجعية”، كما أكد أن الفلسطينيين “متمسكون بالشرعية الدولية لأنها هي المرجعية”.

وشدد عباس، على أن حقوق مواطنيه “ليست للبيع”، كما قال، “نحن لسنا إرهابيين ونحارب الإرهاب”. ونوه عباس، إلى أنه لن يقبل أن تقود أمريكا المفاوضات، رافضا التفاوض مع الاحتلال إسرائيلي على أساس ما أسماه “صفقة ترامب”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن  خطته التي طال انتظارها للسلام في الشرق الأوسط، متعهدا بأن تظل القدس عاصمة “غير مقسمة” للاحتلال الإسرائيلي، واقترح حل دولتين، وقال إنه لن يجبر أي إسرائيلي أو فلسطيني على ترك منزله.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض وإلى جواره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن خطته “قد تكون الفرصة الأخيرة” للفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى