انقسامات “جهوية”..اخليل يصف “الجويلي” بـ”الصغير” ويتهمه بقطع الإمدادات عن قوات مصراتة

أخبا ليبيا24

يوجه آمر سلاح المدفعية في قوات مصراتة التابعة لحكومة الوفاق، العقيد فرج اخليل انتقادات لكثير من خصومه سواء أشخاص ومدن ومناطق ويتوعد ويهدد كل من يعارض قوات الوفاق عامة ومدينته مصراتة خاصة.

لم يسلم من انتقادات المدعو اخليل عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حتى من هم صفوف قوات الوفاق ومن مدينته أيضًا إذ هاجم الرئاسي ووصف رئيسه فايز السراج بكرزاي ليبيا، وهاجم أحمد معيتيق وعبدالرحمن السويحلي ومؤخر هاجم خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة.

أن يهاجم آمر سلاح المدفعية في قوات مصراتة خصومه ويهددهم ويسبهم ويصفهم بأبشع الأوصاف أمر قد يتم قبوله، لكن أن يهاجم سياسيين وعسكريين على رأس حكومة الوفاق له دلالة على وجود انقسامات واختلافات مناطقية جهوية في اعلى الهرم.

وأخيرًا وجه المدعو اخليل ما قال إنها رسالة إلى آمر المنطقة العسكرية الغربية، التابعة لحكومة الوفاق اللواء أسامة الجويلي كاشفًا ماقل إنها بعض الحقائق التي يدركها القليل من القيادات وخاصة من مصراتة و تاجوراء وما يحاك في الخفاء بين الجويلي و قوة “الردع الخاصة” التي وصفها بـ”الوهابية”.

وقال آمر سلاح المدفعية :”أسامة الجويلي طبعا ماسك غرفة العمليات من فوق المسؤول الأول، فقطع الأموال والإمدادات عن محمد الحداد آمر المنطقة العسكرية الوسطى وهذه الكتائب من مصراتة لو تنسحب من محاور القتال تسقط طرابلس في أقل من ساعة”.

وتابع اخليل :”رغم التحفظات على شخصية محمد الحداد إلا أنه ينتمي لأكبر تشكيل عسكري يقود المعركة وهي مدينة مصراتة حقيقة الكل يدركها، أما أن يتم تهميش الرجل فهذه لها حسابات أخرى يا “الجويلي”، لأن حجمك صغير أمام محمد الحداد”.

وأكد آمر سلاح المدفعية أن الجويلي استغل طيبة الحداد الذي لايتمتع بالمناورة والدهاء بل الطيبة التي فاقت حدها ومع هذا هناك تعنت من قبل الجويلي والردع ، بإقصاء كتائب مصراتة و تاجوراء وسط دهاليز صناعة القرار”.

ووجه اخليل سؤالًا إلى أن آمر المنطقة العسكرية الغربية قائلا :”استلمت الأسبوع الماضي 65 حاوية ذخيرة، ماذا فعلت بها في المنطقة الغربية؟ وأنت تقاتل بـ 40 مقاتل من الزنتان والبقية من صبراتة والزاوية والأمازيغ الذين تعمدت تهميشهم”.

وتابع متسائلًا :”هل تعلم أن الزنتان الآن أرسلت للوطية ما يقارب 250 آلية أي الأغلبية العظمى مع قوات حفتر –  القوات المسلحة العربية الليبية – ولا أدرى ما فائدة أن يبقى الجويلي آمرًا المنطقة العسكرية الغربية والغرفة ولا يوجد معه تأثير أو ضغط لأنه تم اختياره من الزنتان، والزنتان والوطية خارج سيطرته”.

وقال اخليل :”ثلث العاصمة طرابلس بالاسم تحت سيطرة الزنتان أماكن حساسة بالعاصمة أقولها علني بما يسمى الأمن العام عماد الطرابلسي لماذا لا يتم استبداله بعسكري آخر من الزاوية أو زوارة أو ككلة مثلا”.

ويضيف :”هل تعلم أن الذخائر التي تصل عبر صفقات الأسلحة عن طريق الدولة تسلم قوة الردع “المدخلية” فورا ، والتي لاتشارك في محاور القتال بما نسبته 20% من قواتهم وتجهيزاتهم”.

وأكد بالقول :”هناك عدة أمور وتحالفات تدور في الخفاء في طرابلس ضد مصراتة وتاجوراء لا أستطيع التكلم بمعظمها “.

وطالب آمر  سلاح المدفعية كتائب وقيادات مصراتة إما الالتفاف حول اللواء محمد الحداد أو استبداله بشخصية أكثر حزمًا وتكون محنكة سياسيا وعسكريا وعلى رأس الهرم في المعارك والسلطة وتقاس على تضحيات رجال “الصمود”.

وختم منشوره قائلا :”أخيرا جماعة كلمة مش وقتها أو كلمة فتنه خوذ الوسع علي غادي لأني لو شفت الكلمة هذي تو نحظرك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى