تقرير عسكري يؤكد وجود عشرات الجثث لمرتزقة سوريين في مستشفى طرابلس

الميليشيات تمنع الأطباء الشرعيين من إجراء عمليات تشريح للجثث

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أفاد تقرير للمخابرات العسكرية التابعة للجيش الليبي بوجود جثث لعشرات المسلحين السوريين داخل أكياس بثلاجة مستشفى طرابلس المركزي.

تقرير المخابرات أوضح أن الميليشيات تمنع الأطباء الشرعيين من إجراء عمليات تشريح للجثث كما هو متبع.

يأتي ذلك فيما أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، في مؤتمر صحافي، الأحد، أن تركيا تنقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا بوتيرة عالية.

المسماري أوضح أن العمليات العسكرية التي شنها الجيش الوطني في منطقة “الهيشة” كانت استباقية ومحدودة بعد تأكد الجيش من نية مقاتلين أرسلتهم تركيا لشن عملية على الجيش الليبي شرق طرابلس.

وقال إن “مخطط أردوغان إرسال آلاف المرتزقة إلى ليبيا معلن.. حتى اللحظة تواصل تركيا إرسال الإرهابيين والمرتزقة دعماً لحكومة الوفاق”.

وشدد على أن إرسال تركيا للإرهابيين خرق للقانون الدولي ولمقررات مؤتمر برلين، واعتبر أن الكرة الآن بملعب المبعوث الأمم لليبيا غسان سلامة والمجتمع الدولي للتصرف حيال خرق تركيا المستمر.

كما رأى المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أن “الحل العسكري هو الوحيد للأزمة الليبية بسبب وجود الميليشيات الإرهابية.. الميليشيات الإرهابية لن ترضى بتسليم أسلحتها”.

وأضاف أن الميليشيات الإرهابية والمرتزقة السوريين يهاجمون مواقع الجيش بطرابلس، وتابع: “لن نتراجع عن مكتسباتنا في طرابلس”.

وأكد أن الجيش يحاول تأمين سرت، بينما “مصراتة خارج حساباتنا اليوم”.

وفي وقت سابق من اليوم، كان مسؤولون وسكان قد أكدوا أن الجيش الوطني الليبي سعى، الأحد الماضي، لفتح جبهة جديدة بتحريك قواته باتجاه مدينة مصراتة المتحالفة مع حكومة الوفاق.

وكان قد وثقّ تسجيل مصور جديد لمرتزقة سوريين في العاصمة طرابلس وهم يحتفلون بتقاضيهم أول مرتباتهم بالدولار وكذلك بالدينار الليبي.

وظهر في المقطع، مرتزق سوري يجاهر بعرض حزمة من الأموال النقدية من فئات الدولار والدينار الليبي.

وكان برفقة المرتزق 4 مرتزقة آخرين تتوسطهم بندقية كلاشنكوف، ويتحدثون اللهجة السورية، قيل إنهم يتبعون لـ”فيلق الرحمن” الموالي لتركيا.

وأشارت تقارير سابقة، إن آلاف المقاتلين السوريين الذي أرسلتهم تركيا إلى العاصمة طرابلس، للانضمام إلى صفوف قوات حكومة الوفاق، سيتقاضون مرتبات تصل إلى 2000 دولار شهرياً لكل مقاتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى