وزير الخارجية التركي: يجب على حفتر قبول الحل السياسي

أوغلو: مواقف حفتر تدل على أنه يفضل الحل العسكري على السياسي

69

أخبار ليبيا 24 – سياسة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إنه يجب على خليفة حفتر الاستجابة لنداءات المجتمع الدولي وقبول الحل السياسي، مشيرا إلى أن كافة المواقف التي صدرت من حفتر حتى الأن تدل على أنه يفضل الحل العسكري على السياسي.

وأكد أوغلو في تصريح لقناة “إن تي في” التركية، أن تركيا تهدف لإحلال وقف إطلاق نار دائم في ليبيا، ومن ثم تسريع عملية الحل السياسي، منوها إلى أهمية مؤتمر برلين حول ليبيا الذي جمع بين العديد من الأطراف حول طاولة واحدة.

وقال أوغلو: “صدر من المؤتمر قرارات مهمة، وهذه القرارات حظيت بدعم كافة الأطراف المشاركة”، مضيفا أن “التزام حفتر الصمت حيال مخرجات مؤتمر برلين وما سبقه من رفض التوقيع على اتفاقية وقف إطلاق النار في موسكو، ولّدت لدى الجميع إشارات استفهام”.

وردا على سؤال حول زيارة حفتر إلى اليونان، رأى وزير الخارجية التركي، أن أثينا ليست جهة فاعلة في ليبيا، وأنها تنظر إلى المسألة الليبية من منظار ضيق، داعيا سلطات أثينا إلى قبول تقاسم ثروات شرق المتوسط وإقناع إدارة قبرص الرومية بذلك.

واحتضنت العاصمة برلين الأحد الماضي مؤتمرا حول ليبيا، بمشاركة 12 دولة هي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، و4 منظمات دولية وإقليمية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.

وكان من أبرز بنود البيان الختامي للمؤتمر، الذي وقعت عليه 16 دولة ومنظمة بجانب طرفي الأزمة، ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار، والالتزام بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا، وتشكيل لجنة عسكرية لتثبيت ومراقبة وقف إطلاق النار، تضم 5 ممثلين عن كل من طرفي النزاع.

كما تضمن البيان دعوة الأمم المتحدة إلى تشكيل لجان فنية لتطبيق ومراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار، ودعوتها كذلك للعب دور في مفاوضات تثبيت وقف إطلاق النار، وإنشاء لجنة مراقبة دولية، برعاية أممية، لمواصلة التنسيق بين كافة الأطراف المشاركة في المؤتمر، على أن تجتمع شهريًا.

المزيد من الأخبار