نشطاء يحذرون من أنه أصبح وباء .. وفاة ثلاثة أشخاص جراء مرض “الصفراء” بدرنة

المطالبة بضرورة سرعة التدخل الفوري والعاجل لوضع حل للمرض

221

أخبار ليبيا 24 – خاص

ناشد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة درنة الحكومة الليبية ووزارة الصحة وكافة المهتمين بقطاع الصحة ومكتب مكافحة الأمراض السارية بضرورة سرعة التدخل الفوري والعاجل لوضع حل لمرض الصفراء والذي بدأ بالانتشار بشكل كبير جدًا داخل المدينة .

وأشار النشطاء إلى أنه يجب على الجهات المسؤولة إجـراء حصر للحـالات المُصابة، ومعـرفه أكثـر حـي في درنة مُنتشر فيه المرض، وإجراء تحاليل لجميع الطلاب في المدارس، وإحضار لقاح لهذا الوباء .

وقال مصدر طبي أن مستشفى المدينة استقبل خِـلال أسبـوع فقـط 3 حـالات وفـاة جراء الإصابة بمرض الصفـراء، هـذا غيـر المُصابيـن الذين يتـوافدون علـي المُستشفـي يوميـاً، لافتًا إلى أن المـرض بدء يخـرج علـي نطـاق السيـطرة .

المصدر ذكر  – في تصريحات لأخبار ليبيا 24 –  أنه إلى الآن لم يتم إجـراء حصر للحـالات المُصابة، ولا معـرفة سبب انتشاره .

وعقدت إدارة الخدمات الصحية درنة السبت اجتماع ضم الأستاذ شعيب اجويدة بوفجرة مدير إدارة الخدمات الصحية درنة، وإبراهيم فوزي عزوز مدير عام مستشفي الوحدة العلاجي التعليمي درنة صحبة الأستاذ أحمد الحاج مدير مكتب الأمراض السارية والأستاذ خالد الشيخ مدير مكتب الرعاية الصحية الأولية

وذلك بخصوص التطورات عن مرض الصفراء وكافة المستجدات الصحية لطلبة المدارس، ومعالجة كافة المواضيع المتعلقة،
إضافة الي تكليف لجان للمرور على المدارس ورياض الأطفال لغرض التوعية العامة عن الأمراض المعدية كالقمل و الجرب، وأهمية النظافة العامة .

يذكر أن هذا الاجتماع المصغر، يعد اجتماعاً أوليًا وتحضيريا لاجتماع اكبر مع كافة الاجهزة ذوات العلاقة والاختصاص، بكافة المواضيع الصحية .
ومن جهته، حاول مراسل الوكالة التواصل مع المسؤولين بالمدينة غير أنهم لم يفيدونا بأي إجابات بخصوص انتشار المرض، ولا آلية لمكافحته .

يشار إلى أنه أعراض مرض الصفراء لا تظهر إلا بعد أن يكون الشخص قد حمل الفيروس لبضعة أسابيع وقد لا تظهر هذه الأعراض.

وقد تكون الأعراض طفيفة في الغالب وتختفي في غضون أسابيع وهي الإرهاق، وانخفاض حرارة الجسم، والشعور بالغثيان ، والإصابة بالإسهال، وألم بالبطن أو شعور بعدم الراحة في الجانب الأيمن من أعلي البطن، وقد يصبح لون البراز قد أصفر، وإصفرار الجلد وبياض العين، بالإضافة إلى حكة شديدة بالجسم.

المزيد من الأخبار