“حرب مرتقبة”.. السويحلي يُناوش الإخوان ويتوعد بإعادتهم لحجمهم الطبيعي

السويحلي يتهم الإخوان بـ"ركوب الموجة" بعد فرارهم من طرابلس

أخبار ليبيا24

هاجم رئيس مجلس الدولة الأسبق عبدالرحمن السويحلي جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي، حزب العدالة والبناء، وعلى رأسهم خالد المشري، متوعدا بإعادته إلى حجمه الطبيعي، حسب تعبيره.

وقال السويحلي، في تدوينة له اليوم الاثنين، على فيسبوك، “إنه يمثل آلاف الليبيين الذين انتخبوه في 2012 و2014م”.

وأضاف، “إرادتهم أكبر من أن يصادرها المشري وحزبه الذي فرّ خارج البلاد في اليوم الأول للعدوان على طرابلس ثم عاد ليركب الموجة”.

وقال السويحلي، متوعدا “هذا الحزب بغى واستفحل شره وتغلغل في مفاصل الدولة، وبعزيمة الليبيين سنعيده إلى حجمه الحقيقي”. واختتم، قائلًا: “وعلى الباغي تدور الدوائر”.

وكان السويحلي، قد اتهم 39 عضوا من الإخوان في مجلس الدولة برئاسة خالد المشري، بالوقوف خلف “القرار الباطل والخبيث” بعزله من عضوية المجلس بحجة التغيب خدمة لما أسماها “عصابة حفتر”.

وأعلن عبد الرحمن السويحلي، تجميد جماعة الإخوان المسلمين وذراعها حزب العدالة والتنمية، لعضويته في المجلس بعد اختياره من قبل دائرته مصراتة لتمثيلها في مفاوضات جينيف ضمن لجنة الـ40 التي ستعمل على تفعيل الحل السياسي وتنفيذ الآليات المتفق عليها في مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى