قبائل الكراغلة ببرقة تنتقد تصريحات أردوغان وتعتبرها “باطلة وغير مسؤولة”

أردوغان: يوجد أكثر من مليون شخص من أحفاد الأتراك في ليبيا ويريد حفتر القضاء عليهم

143

أخبار ليبيا 24 – متابعات

انتقد مجلس مشايخ وأعيان قبائل الكراغلة في برقة، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي كشف فيها عن وجود أكثر من مليون شخص من أحفاد الأتراك في ليبيا، في إشارة منه إلى قبائل الكراغلة الليبية.

واعتبر مجلس قبائل الكراغلة في بيان له اليوم الثلاثاء، تصريحات أردوغان “باطلة وغير مسؤولة من المدعو الاخواني”، مؤكدا أن ما يتفوه به من أن لديه في ليبيا مليون شخص من أصول تركية يرغب في حمايتهم “ادعاءات باطلة”.

وقال مجلس قبائل الكراغلة في برقة: “فنحن أبناء لهذا الوطن ليبيا منذ قرون، أجدادنا وأجداد أجدادنا وأبائنا وأولادنا في هذا الوطن، وتربينا على خيره ولن نسمح لأي دخيل أن يدنس أرضها.. فليبيا بالنسبة لنا هي الوطن والانتماء”، وفق نص البيان.

وأضاف بيان مجلس قبائل الكراغلة: “إن وجد هذا المعتوه (أردوغان) ضالته في شخص مسلوب الإرادة المدعو السراج ومن معه من الخانعين العملاء والدواعش والمليشيات المأجورة، فإن أبناء الشعب الليبي الذي طرد العثمانيين والطليان وقضى على عهد الاستبداد وانتصر على الدواعش والمتطرفين سيكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه أن ينتهك حرمة أرضه وسماه”.

وأكد المجلس، تأييده ودعمه ووقوفه مع الجيش الليبي البطل وقائده المظفر المشير أركان حرب خليفه بالقاسيم حفتر وكافة رفاقه من ضباط وضباط صف وجنود وقوته.

وكان الرئيس التركي أردوغان قد كشف في تصريحات له اليوم الثلاثاء، عن وجود أكثر من مليون شخص من أحفاد الأتراك في ليبيا، وأن خليفة حفتر يريد القضاء عليهم، على حد قوله، مبررا بذلك سبب تدخله العسكري في ليبيا.

المزيد من الأخبار