بعد تكهّنه بأن حفتر سيوقّع صاغرًا.. العرداي: حفتر خسر حليفا قويا بعد رفضه التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار

العرادي: حفتر وداعموه يرفضون منح روسيا وتركيا ورقة مهمة

889

أخبار ليبيا24ـ سياسة

رأى القيادي بحزب البناء والعدالة، عبدالرزاق العرادي، اليوم الثلاثاء، أن القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، فقد حليفًا قويًا (في إشارة إلى روسيا)، بعد عدم توقيعه على اتفاق وقف إطلاق النار في محادثات موسكو يوم الإثنين.

وقال العرادي، إن حفتر لازال ملتزمًا بوقف إطلاق النار، على الرغم من عدم توقيعه على مسودة اتفاق موسكو، مشيرًا إلى أن حفتر وداعميه يرفضون منح روسيا وتركيا مثل هذه الورقة المهمة، وأنهم يفضلون ذلك من خلال مؤتمر برلين.

وكتب العرادي على تويتر يقول: “السلم خيار وكذلك الحرب. “حفترنوف” مازال ملتزما بوقف إطلاق النار رغم أنه لم يوقع في موسكو، ولربما أن داعميه يرفضون أن يمنحوا هذه الورقة لروسيا وتركيا وأنهم يفضلون مسار برلين”.    

وأضاف العرادي، “لا شك أنه خسر حليفا قويا دعمه من خلال اليد القذرة “فاغنر”. المهم في المحصلة أن تنتهي الحرب سواء عبر موسكو أو برلين أو على الأرض في ليبيا”.

وقبل هذه التغريدة، كان العرادي، قد “تكهّن” بأن القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، سيرضخ للتوقيع على اتفاق النار في موسكو، وذلك بعد أن صرح وزير الخارجية روسي عقب المحادثات، أن حفتر طلب مهلة للتوقيع حتى صباح اليوم الثلاثاء، غير أن ذلك لم يحدث،لأن  حفتر روسيا غادر بعد ذلك دون أن يوقع.

وقال العرادي، على تويتر، “سيوقع صاغراً”، وذلك في إشارة إلى حفتر سيرضخ للتوقيع شاء أم أبى، وهو أمر لم يتحقق.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، مغادرة القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، موسكو دون توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

 

المزيد من الأخبار