أسرة فهد البكوش تنفي مزاعم قنوات موالية لحكومة الوفاق باعتقال نجلها وزميله محمد بن زبلح من قبل الاستخبارات العسكرية

الإعلامي حسن البكوش: إلقاء الاستخبارات العسكرية القبض على فهد البكوش ومحمد بن زبلح غير صحيح

291

أخبار ليبيا24ـ خاصّ

فنّد الإعلامي حسن البكوش شقيق الناشط المدني فهد البكوش، ادعاءات وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، بشأن اعتقال شقيقه وزميله محمد بن زبلح، من قبل الاستخبارات العسكرية بالجيش الوطني الليبي.

وقال البكوش، في تصريح لأخبار ليبيا24، “إن كل ما يتداول عن إلقاء الاستخبارات العسكرية القبض على فهد البكوش ومحمد بن زبلح غير صحيح”.

وأضاف البكوش، “فهد وبن زبلح هما من توجها إلى الاستخبارات العسكرية، طلبا للحماية من بعض المضايقات التي يتعرضان لها من بعض الأشخاص”.

و “فهد البكوش” و “محمد بن زبلح” هما عضوي “مبادرة السلام الوطني” التي أطلقها عدد من النشطاء بالمنطقة الشرقية في ليبيا يوم الأربعاء الأول من يناير الجاري.

ونفى البكوش أيضًا مزاعم توجيه أسرته لنداء للقيادة العامة للجيش الوطني، بالخصوص، وقال حسن البكوش، “ننفي توجيه أي نداء للقيادة العامة للتدخل في الموضوع، كما تسوق صفحات ممولة ووسائل إعلام تابعة لتنظيم الإخوان”.

وأضاف، “نؤكد على المعاملة الممتازة من عناصر الاستخبارات العسكرية وتعاطيهم بشكل مهني مع الموضوع وإننا على تواصل مع فهد بشكل مباشر وغير منقطع”.

وأكد البكوش، أن الاستخبارات العسكرية نفت وجود أي تهمة أو أمر قبض على فهد وبن زبلح.

وأعرب حسن البكوش، عن استنكار أسرته لاستغلال بعض القنوات التابعة لتنظيم الإخوان للموضوع، مشيرًا إلى أن الموضوع بسيط ولا يحتاج كل هذا التضخيم، واختتم حسن البكوش، “وقت قليل وسيكون فهد في البيت”.

وكانت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، من بينها قناتي ليبيا لكل الأحرار وفبراير، قد قالت، إن جهات تابعة للجيش الوطني اعتقلت الناشطين بـ “مبادرة ليبيا للسلام” فهد البكوش ومحمد بن زبلح في بنغازي.

المزيد من الأخبار