المجلس التسييري لبلدية سرت المشكل حديثًا من قبل الحكومة الليبية يؤدي اليمين القانونية

اجتماع موسع في سرت للنظر في احتياجاتها عقب تأدية المجلس التسييري اليمين القانوني

94

أخبار ليبيا24

أدى رئيس وأعضاء المجلس التسييري لبلدية سرت، المشكل عقب تحرير الجيش الوطني للمدينة، اليوم بمقر البلدية اليمين القانوني، أمام وكيل وزارة الحكم المحلي بالحكومة الليبية، حسن محمد إبراهيم، ومدير إدارة المتابعة بالوزارة صلاح فرج سلطان.

وحضر مراسم تأدية اليمين القانوني عضوي مجلس النواب عن سرت أبوبكر الغزالي وزايد هدية ورؤوساء وعمداء بلدية جنزور وغريان والعربان وبني وليد وزمزم والسبيعة.

كما حضرها أيضا عدد من مدراء الإدارات والمكاتب ببلدية سرت وعدد من أعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل سرت.

 وأدى رئيس المجلس التسييري للبلدية، سالم عامر سالم، وأعضاء المجلس، فتحي فرج أبورواى والسنوسي صالح الدعيكي وفرج عبد المجيد إبراهيم وعبد العالي عثمان هيبلو، اليمين القانوني.

وبعد أداء اليمين القانونية، عقد اجتماع موسع بقاعة بلدية سرت لمتابعة عدد من الملفات المهمة المتعلقة بآلية عمل المجلس التسييري للبلدية، من خلال اعتماد اللوائح المعمول بها بالبلديات التابعة لوزارة الحكم المحلي بالحكومة الليبية.

وجرى خلال الاجتماع التطرق إلى ضرورة قيام القطاعات بالمهام المناطة بها والتواصل المتواصل مع المجلس التسييري للبلدية.

وشدد وكيل وزارة الحكم المحلي على ضرورة إعداد تقرير مفصل عن الاحتياجات والمختنقات التي تواجه البلدية وأجهزتها التنفيذية والمشاريع المستعجلة لاتخاذ ما يلزم بشأنها.

وأكد عضوي مجلس النواب عن سرت زايد هدية وأبوبكر الغزالي على سعيهم المستمر لمتابعة تنفيذ كافة الخطوات الكفيلة بدعم بلدية سرت وتذليل الصعوبات التي تواجهها بما يحقق الاستقرار وتوفير الاحتياجات الطارئة من وقود وأدوية وسيولة وغاز طهي وسلع تموينية وغيرها.

ويوم الإثنين الماضي، تمكن الجيش الوطني من تحرير سرت من قبضة قوات الوفاق في عملية خاطفة اتسمت بالسرية والسرعة.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، يوم الإثنين، إن عملية تحرير سرت “كانت سريعة وخاطفة”، مشيرًا إلى أنها لم تستغرق أكثر من ثلاث ساعات.

وبعد يوم من تحريرها أعلنت الحكومة الليبية، برئاسة عبدالله الثني، تشكيل مجلس تسييري لبلدية سرت، لتسيير شؤون المدينة.

المزيد من الأخبار