متظاهرون يهتفون ضد الجيش في مصراتة

المئات يخرجون في مصراتة رافعين لافتات مناهضة للجيش الوطني

491

أخبار ليبيا24

غصّت ساحة الحرية في مصراتة اليوم الجمعة بمئات المتظاهرين الذي خرجوا ضد الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، ولنصرة مجموعات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق.

وندد المتظاهرين، بما قالوا إنها “جرائم العدوان على العاصمة طرابلس” كما أكدوا على دعمهم لـ “الدولة المدنية” رافعين لافتات تتهم القائد العام للجيش الوطني بقتل الأطفال وارتكاب جرائم حرب إنسانية.

ويأتي ذلك في وقت أكدت فيه القيادة العامة للجيش الوطني، في بيان، مسجل تلاه الناطق الرسمي اللواء أحمد المسماري، على استمرار جهود الجيش الوطني في حربه على المجموعات الإرهابية المصنفة بقرارات من مجلس الأمن الدولي، والتي تثبّت عبر التجربة أنه لا سبيل لإقامة الدولة المدنية إلا بالقضاء عليها.

وقالت القيادة، “إن المجموعات المسلحة استولت على العاصمة طرابلس وتتلقى الدعم من بعض الدول والحكومات التي تزودها بمعدات عسكرية وذخائر أسلحة مختلفة فضلا عن الطائرات الهجومية المسيرة”.

وأفاد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي، اليوم الجمعة، أن الجيش الوطني تقدم إلى محمية الهيشة شرقي مصراتة، كما أكد الجيش الليبي أن قواته كبدت ميليشيات الوفاق مزيدا من الخسائر.

وكان الجيش الليبي أحكم السيطرة مطلع الأسبوع على مدينة سرت التي تبعد 250 كلم على مصراتة، بعد أن كانت تحت نفوذ “قوة حماية وتأمين سرت” التابعة لقوات الوفاق، وذلك بعد عملية عسكرية خاطفة ومفاجئة.

وأعلن الجيش الليبي، اليوم الجمعة، ميناءي مصراتة والخمس منطقتين عسكريتين مغلقتين وفرض حظرا على إبحار السفن إليهما.

ووجهت رئاسة الأركان البحرية خطابا لمصلحة الموانئ والنقل البحري يقضي بالإعلان دوليا عن منع السفن المبحرة إلى ميناءي مصراته والخمس التي تعتبر في حدود منطقة العمليات العسكرية والمعلن عنها مسبقا من قبل الجيش الليبي.

 

المزيد من الأخبار