السراج يؤكّد من بروكسل استمرارهم في مقاومة “الاعتداء” على طرابلس

السراج يبحث مع مسؤولين أوروبيين مستجدات الأوضاع في ليبيا وتداعيات الحرب بطرابلس

116

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكد رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، خلال لقائه رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في بروكسل، “على حقهم في الدفاع عن النفس، واستمرار مقاومة الاعتداء على طرابلس وضواحيها إلى أن يتم دحر المعتدي”، وفق قوله.

وقال السراج خلال اجتماعه مع ميشيل اليوم الأربعاء في العاصمة البلجيكية: “إننا دعاة توافق وسلام ولقد اضطررنا للدفاع عن أهلنا وعاصمتنا ومدنية الدولة امام عدوان غير مبرر مدعوم من قوى خارجية”، بحسب ما نشرت حكومة الوفاق الوطني على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”.

وأضاف السراج قائلا: “آن الأوان ليتدخل المجتمع الدولي لوقف ما يرتكب من جرائم وانتهاكات ضد المدنيين، إن الأمر واضح هناك معتدي أتى بمرتزقة وتدعمه دول إقليمية ودولية ليهاجم مواطنيه، ولا مجال أمامنا سوى ممارسة حقنا المشروع في الدفاع عن أنفسنا بكل المتاح أمامنا من وسائل مشروعة”.

وبحث اجتماع السراج وميشيل الذي حضره وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة والسفير الليبي لدى الاتحاد الأوروبي حافظ قدور وعدد من مسؤولي المفوضية الأوروبية، مستجدات الأوضاع في ليبيا وتداعيات الحرب في طرابلس.

من جانبه أكد ميشيل، على رفضهم للتدخلات الخارجية مهما كان مصدرها، مشددا على أنه لا وجود لحل عسكري للأزمة الليبية، مشيرا إلى أن الجهود الأوروبية تنصب على وقف اطلاق النار والعودة لمسار التسوية.

وجدد رئيس المجلس الأوروبي، تأكيده على رفض الاتحاد الأوروبي للهجمات التي تطال المدنيين، ولأي خرق لقرار مجلس الأمن بحظر الأسلحة، على حد قوله.

يذكر أن فائز السراج قد اجتمع أيضا خلال زيارته إلى بروكسل اليوم الأربعاء، مع الممثل السامي للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس لبحث الأزمة الليبية.

المزيد من الأخبار