غوتيريس: أي دعم أجنبي للأطراف بليبيا سيُعمق الصراع في البلاد

غوتيريس: الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا ستزيد الأمور سوءً

أخبار ليبيا 24 – سياسة

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إن أي دعم أجنبي للأطراف المتحاربة في ليبيا لن يؤدي إلا إلى تعميق الصراع المستمر، وزيادة تعقيد الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي سلمي وشامل.

وجدد غوتيريس، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه أمس الجمعة، دعوته إلى جميع الأطراف في ليبيا لوقف فوري لإطلاق النار، والعودة إلى الحوار السياسي، بحسب ما نشر الموقع الرسمي للأمم المتحدة.

وأكد غوتيريس، على أن الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة المفروض بموجب قرار مجلس الأمن 1970 (2011) وتعديلاته في القرارات اللاحقة ستزيد الأمور سوءا، مشيرا إلى أن التقيد الصارم بالحظر ضروري لتهيئة بيئة مواتية لوقف الأعمال القتالية.

وكان البرلمان التركي قد صوت على قرار يسمح بإرسال قوات إلى ليبيا يوم الخميس الماضي، لدعم حكومة الوفاق الوطني بناء على طلب رسمي منها للحصول على دعم عسكري من تركيا لمواجهة قوات الجيش الوطني الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى