خارجية الوفاق تشكّك في نيّة أبو الغيط في حلّ الوضع في ليبيا

خارجية الوفاق: أبو الغيط غالط وخالف ميثاق الجامعة العربية بشأن التدخل الأجنبي

أخبار ليبيا24ـ سياسة

شككت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق، اليوم الأربعاء، في نيّة الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، في حل النزاعات داخل الأقطار العربية، مشيرة إلى أن تصريحاته بشأن التدخل الأجنبي في ليبيا كانت مغلوطة.

 وقالت الوزارة، في تصريح صحفي، “إن من أولى مهام الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، العمل على حل أي نزاعات داخل الأقطار العربية، وهو ما لم تلحظه الوزارة حيث لم يقم السيد الأمين بأي مبادرات لوقف العدوان على طرابلس”.

وأضافت، “هل يوجد تدخل لتغيير نظام الحكم في ليبيا أكبر من قصف طيران دول عربية على العاصمة طرابلس لمساعدة ميلشيات خارجة عن القانون للاستيلاء على السلطة وقلب نظام الحكم”.

وقالت، إن “تصريحات أمين الجامعة العربية التي فسرت معنى التدخل الخارجي في ليبيا واقتصاره على الأجنبي فقط، تضمنت تفسيرا مغلوطا وهو تفسير مخالف لميثاق الجامعة العربية”.

وأضافت، “نجد أنفسنا ملزمين بتذكير الأمين العام بنص المادة الثامنة من ميثاق الجامعة العربية التي تنص على احترام الشؤون الداخلية للدول وعدم التدخل فيها”.

وجاءت هذه التصريحات، في وقت أبدى فيه وزير الخارجية المفوض، محمد سيالة، عن تقديره لدولتي قطر والسودان ووزراء خارجية دول المغرب العربي على موقفهم الداعم لليبيا في اجتماع الجامعة العربية.

وأعلن مجلس جامعة الدول العربية خلال اجتماعه على مستوى المندوبين الدائمين بالقاهرة، يوم الثلاثاء، رفض وضرورة منع التدخلات الخارجية التي تسهم في تسهيل انتقال المقاتلين المتطرفين الإرهابيين الأجانب إلى ليبيا.

كما أعلن المجلس، رفضه لانتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر توريد السلاح إلى ليبيا، بما يهدد أمن دول الجوار الليبي والمنطقة.

وشدد المجلس، على خطورة مخالفة نص وروح الاتفاق السياسي الليبي (الصخيرات)، والقرارات الدولية ذات الصلة، على نحو يسمح بالتدخلات العسكرية الخارجية، وبما يسهم في تصعيد وإطالة أمد الصراع في ليبيا والمنطقة، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى