“تايمز”: أردوغان يبحث في ليبيا عن النفوذ والغاز وبقاء حلم الإخوان

“تايمز”: إرسال قوات عسكرية سورية لمساعدة حكومة الوفاق يهدد باندلاع حرب في الشرق الأوسط

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

قالت صحيفة “تايمز” البريطانية، إن الحكومة التركية تعجل بإرسال قوات عسكرية لمساعدة حكومة الوفاق، ما يهدد باندلاع حرب بالوكالة في الشرق الأوسط.

الصحيفة نشرت ، تقريرا مشتركا لمراسليها في الشرق الأوسط وإسطنبول، كشفا فيه خطة تركيا لنشر قوات في ليبيا لدعم حكومة الوفاق، الأمر الذي سيضع تركيا وقطر في مواجهة الإمارات ومصر اللتان يدعمان القوات المنافسة لها في شرق ليبيا، بحسب الصحيفة.

وترى “تايمز” أن الرئيس التركي يخطط لاستخدام القوة العسكرية التي يدعمها في سوريا في مغامراته، حيث أكد باحثون وناشطون سوريون لديهم صلات في العاصمة طرابلس، وصول مقاتلين سوريين إلى طرابلس للمشاركة في الحرب الليبية.

وكشف الصحيفة الخطة السرية التركية لإرسال التركمان السوريين للقتال في ليبيا، مقابل الحصول على رواتب كبيرة ووعود بالجنسية التركية، ويعتقد أن ما بين 100- 300 سوري وصلوا إلى طرابلس، حيث سيصل عدد المقاتلين إلى 500، وتم تجميعهم من المقاتلين التابعين لفصائل الجيش السوري الحر والذين تم تجنيدهم إلى جيش شبه رسمي ويسيطرون على مناطق تقع ما بين الفرات وبلدة أعزاز، وهم بمثابة المنطقة العازلة بين الأكراد والقوات السورية من جهة والقوات التركية.

وأوضحت أن أردوغان يرى في ليبيا مسرحا يمكن أن يبقى فيه على حلم الإخوان المسلمين حيا، وبعد خسارة الحركة تأثيرها في مصر وسوريا وأماكن أخرى، فإن ليبيا قد تسمح له باستعادة تأثيره، أما الأمر الآخر فهو يرى في الفوضى التي تشهدها ليبيا فرصة لتحقيق طموحاته في منطقة شرق المتوسط حيث يحاول تأكيد حصة بلاده من الغاز الطبيعي.

ووفقا للصحيفة، فإن اتفاق الملاحة البحرية الذي وقعته تركيا مع حكومة الوفاق الشهر الماضي يسمح بممر بحري تركي، وسيكون بمثابة نقطة للتحرش بالسفن التي تقوم بعمليات التنقيب عن الغاز قرب قبرص وإرسال سفن التنقيب التركية إلى المنطقة، وتمثل ليبيا منطقة مهمة لفحص التكنولوجيا التركية والأسلحة مثل الطائرات بدون طيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى