الرئيس التونسي يدعو الليبيين للانتقال من الشرعیة الدولیة إلى الشرعیة “الليبية – الليبية”

الرئيس التونسي: اللیبیین أشقاؤنا وما یؤذیهم یؤذینا، وما یفرحهم یفرحنا

أخبار ليبيا 24 – سياسة

دعا الرئيس التونسي قيس سعيّد، الشعب الليبي والأطراف الفاعلة في ليبيا إلى العمل نحو الانتقال من الشرعیة الدولیة إلى ما أسماها بـ”الشرعیة الليبية – الليبية”، التي تعبر عن إرادة الشعب اللیبي بعیدا عن العنف وإراقة الدماء، وفق قوله.

وأكد سعيّد في كلمة توجه بها إلى الشعب التونسي بمناسبة نهاية السنة الميلادية ليل الأربعاء، أن الليبيين أشقاء التونسيين وما يؤذيهم يؤذي التونسيين أيضا، قائلا: إن “اللیبیین أشقاؤنا وما یؤذیهم یؤذینا، وما یفرحهم یفرحنا”.

وفي معرض حديثه عن مبادرته السياسية لحل الأزمة الليبية، أشار إلى أنها تقوم على جمع الفرقاء في البلد الجار على كلمة سواء، لكنه لم يفصح سعيد عن محاورها، مشددا على ضرورة اعتماد القانون بدل السلاح للتوصل إلى حل في ليبيا، حسب قوله.

وأضاف قيس سعيد: “قد يكتب لهذه المبادرة النجاح أو بعض النجاح وقد تتعثر، لكن ستبقى تونس ثابتة على نفس المبادئ، فالمرجع هو القانون، وليس أزيز الطائرات وطلقات المدافع وزخات الرصاص”.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أعلن عن مبادرة “إعلان تونس للسّلام”، لحل الأزمة السياسية في ليبيا، وذلك عقب استقباله بقصر قرطاج في 23 ديسمبر الماضي، مجموعة من النّخب اللّيبيّة من مختلف المكوّنات الاجتماعيّة والطّيف السّياسي اللّيبي في إطار “المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى