أردوغان: نحن بصدد اتخاذ خطوة جديدة في ليبيا وشرق المتوسط

البرلمان التركي يناقش في اجتماع طارئ غدا الخميس، مذكرة تفويض إرسال جنود إلى ليبيا

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده بصدد اتخاذ خطوة جديدة في ليبيا وشرق البحر المتوسط، معربًا عن أمله في أن يكون التوفيق حليف الجنود الأتراك في العام 2020 كما كان في 2019، وفق قوله.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الرئيس التركي مع الجنود العاملين في أحد مراكز الشرطة التابعة لقوات الدرك بولاية هكاري جنوب شرقي البلاد؛ لتهنئتهم بالعام الميلادي الجديد.

وقال أردوغان في حديثه: “ها هو قد انتهى العام 2019، ونستقبل العام 2020، وخلال العام المنقضي ناضل جنودنا، وعناصر الشرطة بشكل بطولي في البر والجو والبحر، وخير مثال على ذلك عملية نبع السلام التي استطاعوا من خلالها، كما هو معلوم للجميع، تضييق الخناق على الإرهابيين هناك (في سوريا)”.

وأضاف أردوغان: “وها نحن بصدد اتخاذ خطوات جديدة ومختلفة في كل من ليبيا وشرق البحر المتوسط، ونأمل في أن يحقق جنودنا في شرق المتوسط ملاحم بطولية كتلك التي حققها أمير البحارة العثمانيين خير الدين بربروس عام (1478-1546)، وهم بالفعل سيواصلون كتابة تلك الملاحم”.

وقد أطلق الجيش التركي في 9 أكتوبر الماضي، بمشاركة القوات السورية، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا للسيطرة على المنطقة وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، بحسب الحكومة التركية.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

يذكر أن الرئيس التركي أردوغان، قد وقع في 27 نوفمبر الماضي، مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

وقد أكدت أربعة مصادر تركية، أن تركيا تدرس إرسال مقاتلين سوريين متحالفين معها إلى ليبيا في إطار دعمها العسكري المزمع لحكومة الوفاق الوطني التي تحوطها المشكلات، وأشار أحد المصادر إلى أن أنقرة تميل للفكرة.

وذكرت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لوكالة رويترز الإثنين الماضي، أن أنقرة لم ترسل بعد مقاتلين سوريين في إطار النشر المزمع، على حد قولها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أعلن الأسبوع الماضي أن حكومته سترسل قوات إلى ليبيا بعدما طلب رئيس حكومة الوفاق الدعم العسكري من تركيا، للتصدى للهجوم الذي تشنه قوات الجيش الوطني الليبي على طرابلس.

ومن المنتظر أن يعقد البرلمان التركي، اجتماعا طارئا غدا الخميس، لمناقشة مذكرة رئاسية حول تفويض إرسال جنود إلى ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى