جمعة القماطي: المجلس الأعلى للأمن في الجزائر يعقد اجتماعات مستمرة حول ليبيا

القماطي يشير إلى أن الجزائر سيكون لها دور مهم في ليبيا

أخبار ليبيا24

قال رئيس حزب التغيير ومبعوث رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، لدول المغرب العربي، جمعة القماطي، إن المجلس الأعلى للأمن في الجزائر يعقد اجتماعات مستمرة لمتابعة التطورات في ليبيا.

وأشار القماطي، في تغريدة على تويتر، إلى أن الجزائر سيكون لها دور مهم قريبًا حول ما يجري في ليبيا.

واستذكر القماطي، بكلمة منسوبة للرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين، والتي قال فيها: “لن نسمح للجيش المصري أن يكون على حدود الجزائر”.

وقرر مجلس الأمن الوطني الجزائري الجمعة اتخاذ إجراءات أمنية “احترازية” لحماية الحدود المشتركة مع ليبيا، وفقا لما أعلنته الرئاسة الجزائرية يوم الجمعة.

وأعلن المجلس، الذي لا يجتمع إلا نادرا، اتخاذ “تدابير” لحماية الحدود المشتركة مع ليبيا، وفقا لما أعلنته الرئاسة الجزائرية.

ومجلس الأمن الوطني الجزائري هو هيئة استشارية يرأسها رئيس الدولة، وهو مكلف، بموجب الدستور، إسداء المشورة للرئيس بشأن جميع المسائل المتعلقة بالأمن القومي.

وترفض الجزائر التدخل الخارجي في ليبيا، وعلى الرغم من أنها تميل لدعم حكومة الوفاق، غير أن عزم تركيا إرسال قواتها إلى ليبيا أغضبها، حيث رأت أن الخطوة ستفتح أبواب الصراع الدولي على أرض ليبيا التي تشترك معها في حدود طولها نحو ألف كيلومتر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى