لافروف: روسيا ليست واثقة من التزام الناتو باتفاقية حظر طيران فوق ليبيا

سيرغي لافروف يرى أن الناتو استفاد من قرار الحظر الجوي لقصف الأراضي الليبية

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا ليست واثقة من أن الناتو سيلتزم بالاتفاقيات إذا تم فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا، وأن الفكرة تذكرنا ببدء غزو الناتو للبلاد، على حد قوله.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف: “فيما يتعلق بفكرة إعلان منطقة حظر طيران فوق ليبيا، فإنها تذكرنا بشيء سيئ.. لقد بدأ الناتو في قصف ليبيا بعد اتخاذ مجلس الأمن الدولي قرارا بإعلان منطقة حظر طيران فوق ليبيا، والصلاحية الوحيدة التي أقرها مجلس الأمن هي أمر الدول المعنية بتأمين منطقة حظر الطيران”.

ووفقا لافروف، فإن الزملاء من حلف الناتو قد فقدوا مصداقيتهم مرة أخرى كشركاء قادرين على التفاوض، واستفادوا من هذا القرار من أجل البدء في قصف الأراضي الليبية، بحسب ما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية اليوم الإثنين.

وأشار وزير الخارجية الروسي، أن وقف الاشتباكات شرط أساسي لبدء الحوار السياسي في ليبيا، موضحا أنه من مصلحة الشعب الليبي وقف النزاع وإقامة وقف دائم لإطلاق النار والشروع في الحوار.

وأضاف لافروف: “لا نستطيع أن نثق مرة أخرى في التزام الشركاء في الناتو باتفاق كهذا.. لذلك يبدو لي أن الأفضل التأكد من تأثير جميع اللاعبين الدوليين، دون استثناء على الأطراف الليبية في اتجاه واحد – وهو الوقف الفوري  للأعمال القتالية، وإعلان وقف إطلاق النار والاتفاق فيما بينهم”.

وحول دور الناتو في ليبيا، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق: “السؤال حول ما يجب أن تفعله روسيا، ما الذي ستفعله، وما الذي لن تفعله – هذا سؤال مهم، ولكن بشكل عام سيكون من الجيد أن نتذكر كيف بدأ كل شيء، من دمر دولة ليبيا بقدر ما أستطيع أن أتذكر، كان هذا قرار الناتو والطائرات الأوروبية قصفت ليبيا، النتائج واضحة – لقد تم تدمير دولة ليبيا”.

Exit mobile version