وزير الخارجية التركي يلتقى زعيم المعارضة لبحث إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

وزير الدفاع التركي يعلن استعداد بلاده للقيام بجميع أنواع المهام حول إرسال قوات إلى ليبيا

 أخبار ليبيا 24 

طلب وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، من زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال قليجدار أوغلو، تحديد موعد لبحث موضوع إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

ونقلت وكالة الأناضول التركية في تقرير لها، عن مصادر دبلوماسية قولهم إن تشاووش أوغلو طلب تحديد موعد من أجل لقاء قليجدار أوغلو لإطلاعه على معلومات بشأن مذكرة تفويض برلمانية لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وأضافت المصادر، أن قليجدار أوغلو، زعيم أكبر قوى معارضة في تركيا، وافق على طلب وزير الخارجية ليلتقي الاثنان في مقر حزب الشعب الجمهوري بالعاصمة التركية أنقرة، ظهر غدًا الإثنين، لمناقشة تطورات الأوضاع في ليبيا.

الأناضول نقلت أمس السبت، عن مصادر في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بزعامة الرئيس التركي رجب أردوغان، أن مذكرة طلب التفويض لإرسال قوات إلى ليبيا قد تتم مناقشتها في البرلمان الخميس القادم، في ضوء طلب طرابلس الدعم العسكري رسميا والتطورات الحاصلة في المنطقة، وستكون هذه الجلسة استثنائية حيث دخل البرلمان التركي في عطلة حتى السابع من يناير المقبل عقب مداولات الموازنة. 

ومن جهته، أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الأحد، أن الجيش التركي مستعد للقيام بجميع أنواع المهام فيما يتعلق بالمناقشات حول إرسال قوات إلى ليبيا.

أكار قال، في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول التركية، إن نقاط المراقبة التابعة لها في محافظة إدلب، جاهزة للرد في حال تعرضت لأي هجوم، مؤكدة أنها لن تخلي تلك النقاط المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار في المنطقة، مضيفًا: نقاط المراقبة في إدلب لديها التعليمات اللازمة وسترد دون تردد في حال تعرضها لأي هجوم أو تحرش.

وتتمحور مذكرتي التفاهم الأمني والبحري بين حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، والنظام التركي بقيادة رجب أردوغان، حول السيطرة على الموارد الليبية، وبالتحديد النفط، خصوصا أن أنقرة تشهد حالة من الضعف الاقتصادي، لاسيما بعد العقوبات الأمريكية، فتحاول تعويض خسائرها من البوابة الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى