مدير المرصد السوري يؤكد تجنيد المكون التركماني للقتال في صفوف الوفاق..تعرف على الفصائل التي يتوقع وصول أفرادها إلى طرابلس

أخبار ليبيا24- خاص

تداول نشطاء وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم السبت مقطع فيديو لأشخاص سوريين حسب لهجتهم أثناء مشاركتهم في اشتباكات أمس الجمعة خلف معسكر التكبالي بمنطقة صلاح الدين في العاصمة طرابلس.
وبحسب مصادر عدة فإن هؤلاء الإرهابيين يتبعون لما يسمى “لواء السلطان مراد” و “فيلق الشام” بقيادة الإرهابي “فهيم عيسى” بعد أن نقلتهم تركيا عبر مطاري معيتيقة ومصراتة.
وحول هذا الأمر كشف مدير “المرصد السوري”رامي عبدالرحمن أن هناك عمليات تجنيد لمقاتلين سوريين معارضين من المكون “التركماني” تحديداً للانخراط بمؤسسات أمنية تركية تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق في “طرابلس” في ليبيا.
وأضاف عبدالرحمن في لقاء تلفزيوني أن تركيا تستغل التكوين التركماني لتجنيد هؤلا، وقد جرى تجنيد ما بين 400 إلى 500 مقاتل بالفعل وهم في تركيا حاليا، لافتا إلى أن هناك معلومات مؤكدة عن أن مجموعة وصلت إلى ليبيا الأسبوع الفائت كـ”مجموعة استطلاع” لنقل المزيد من المقاتلين إلى ليبيا تحت مسمى مؤسسات أمنية ليبية.

مدير "المرصد السوري"رامي عبدالرحمن
مدير “المرصد السوري”رامي عبدالرحمن

وأفاد مدير المرصد أن الهدف هو القتال إلى جانب “القوات التركية” فغالبية هؤلاء المقاتلين من فرقة “السطان مراد” ومن فصيل “سليمان شاه” وبعض الفصائل المقاتلة الأخرى.
وتابع رامي أن الكثير من السوريين المقاتلين المعارضين رفضوا الانضمام لهذه المجموعات، موضحًا أن القضية تتعلق بمحاولة استقطاب العنصر التركماني إلى جانب القوات التركية في ليبيا كي لا يقال إن هناك سوريون مرتزقة يقاتلون في ليبيا.
وقال مدير المرصد :”ولكننا كشفنا هذا الأمر وسوف نستمر في الكشف عن المزيد من المعلومات كي نبعد السوريين وكي لا يكونوا طرفاً في القتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الليبية”.
وفي يناير من العام الماضي 2018 كشف “بي بي سي عربي” عن الجماعات التي تقاتل إلى جانب تركيا في عفرين، حيث تبين أن من بينها “لواء السلطان مراد” و “فيلق الشام” الذين ظهر عناصرهم في مقطع الفيديو المتداول.
وأضافت “بي بي سي” أن الفصائل التي تدعمها تركيا في عفرين هي لواء السلطان مراد، فرقة الحمزة، فيلق الشام، حركة نور الدين الزنكي، حركة أحرار الشام، لواء صقور الجبل، الجبهة الشامية، جيش النصر.
وأوضحت “بي بي سي” أن لواء السلطان مراد هي مجموعة شكلتها تركيا وتقدم لها كافة أنواع الدعم المالي والتمويل العسكري واللوجستي وتدرب عناصرها.
وأكدت أن هذه الجماعة تشكلت نتيجة اندماج مجموعات “لواء السلطان محمد الفاتح” في ريف حلب ولواء “الشهيد زكي تركماني” ولواء “أشبال العقيدة ” مع قوات “السلطان مراد”.
وذكرت أن هذا الفصيل يمثل غالبية الجماعات التركمانية المسلحة في ريف حلب الشمالي ومدينة حلب.
وكشفت “بي بي سي” أن فيلق الشام ويعرف كذلك باسم فيلق حمص تم الإعلان عن تشكيل هذه الجماعة في مارس عام 2014 وهي عبارة عن اتحاد 19 فصيل إسلامي مقرب من جماعة الإخوان المسلمين السورية في حلب، وإدلب، وحمص، وحماة.
وبينت أن “فيلق الشام” انضم إلى مجموعة من الفصائل في 26 أبريل 2015 وأسسوا غرفة عمليات “فتح حلب” بقيادة ياسر عبد الرحيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى