عقب تكذيب باشاغا رسميًا..متظاهرون في تونس يجرمون التدخل التركي في الجارة ليبيا

أخبار ليبيا24

خرج اليوم السبت عدد من المتظاهرين ممثلين عن بعض القوى السياسية والاجتماعية والنقابية التونسية معلنين رفضهم للتدخل التركي في ليبيا.
ورفع المتظاهرون أمام سفارة تركيا في تونس العاصمة لافتات وشعارات يؤكدون فيها أن تونس الجارة لليبية تجرم التدخل العسكري والسياسي، إضافة إلى رفع صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وكتب عليها “لص إرهابي”.
وجاءت هذه المظاهرة عقب التكذيب الرسمي للرئاسة التونسية للتصريحات التي أدلى بها وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، بشأن تكوين تحالف يضم كل من ليبيا وتركيا وتونس والجزائر، مشيرة إلى أنها ادعاءات وتأويلات زائفة.
وأضافت رئاسة الجمهورية التونسية، أن تونس لن تقبل بأن تكون عضوا في أي تحالف أو اصطفاف على الإطلاق، ولن تقبل أبدا بأن يكون أي شبر من ترابها إلا تحت السيادة التونسية وحدها.
وكان وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، صرح الخميس من تونس، بأنه سيكون هناك تعاونا كبيرا ستشهده الأيام القادمة بين ليبيا وتركيا وتونس والجزائر، لخدمة شعوبنا وبلداننا، وهذا ما تم تكذيبه من الجانب التونسي.

يشار إلى أن هذه الأحداث جاءت عقب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى العاصمة التونسية الخميس حيث أثار حديثه عن اتفاق مع الجانب التونسي لدعم حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج، قلق الأوساط السياسية والشعبية في تونس مع إمكانية توفير بلادهم غطاء لأنقرة للتدخل العسكري في ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى