صنع الله يحذر من امتداد الاشتباكات المسلحة إلى مصفاة الزاوية

إصابة مواقع قرب مخزن زيوت تابع لمصفاة الزاوية لتكرير النفط جراء قذيفة ظهر اليوم

أخبار ليبيا 24

حذر رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، من امتداد الاشتباكات المسلحة إلى مصفاة الزاوية، وذلك في أعقاب تقدم قوات الجيش الوطني نحو المدينة.

وأكدت في بيان لها اليوم الجمعة، إصابة مواقع قريبة من مخزن زيوت تشرف على تشغيله مصفاة الزاوية لتكرير النفط جراء سقوط قذيفة ظهر اليوم، مشيرة إلى أن هذه القذيفة استهدفت مستودع تخزين غرب بوابة مصفاة الزاوية لتكرير النفط، دون وقوع أية خسائر بشرية.

واعتبر صنع الله، أنّ استهداف مصفاة الزاوية “جريمة حرب”، موضحا أن تضرر المصفاة ستحرم المنشآت الحيوية، بما في ذلك المستشفيات ومحطات الطاقة وتحلية المياه من الوقود، وسيتطلب ذلك استيراد كميات إضافية من البنزين والديزل، مما سيكلف الشعب الليبي عشرات أو مئات الملايين من الدولارات، وفق قوله.

وشدد صنع الله، على أنّ تكرر هذه الأفعال العبثية سيؤدي إلى وقوع خسائر بشرية ومادية وحدوث كوارث بيئية، مضيفا أن هذا الاعتداء الثاني بالقرب من منشآت المؤسسة في الزاوية خلال 24 ساعة، مرجحا تعليق العمليات النفطية في مناطق الاشتباكات للحفاظ على سلامة المستخدمين.

وجددت المؤسسة الوطنية للنفط، دعوتها إلى جميع الأطراف المتحاربة بالابتعاد عن من المواقع التابعة لها، وعدم المساس بمصدر الدخل الوحيد لليبيين، بحسب ما ذكر البيان.

وأشارت المؤسسة، إلى أنها على تواصل دائم مع السلطات المحلية لتبليغها بهذه الجرائم، وأنها تبحث كيفية إبلاغ الجهات الدولية المختصة عن أية خروقات أمنية تتعرض لها المؤسسة أو الشركات التابعة لها، حتى لا تمر تلك الجرائم دون عقاب.

وشهدت عدة مناطق بمدينة الزاوية الواقعة غرب طرابلس اليوم الجمعة تصاعد وتيرة المعارك المسلحة بين قوات الجيش الوطني وقوات حكومة الوفاق الوطني، وذلك بعد أن شنت قوات الجيش هجوما على المدينة وتقدمها في بعض المناطق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى