مؤكدًا إعادة تنشيط دور الجزائر.. مجلس الأمن الجزائري يتخذ تدابيره لحماية الحدود مع ليبيا

مجلس الأمن الجزائري يتخذ جملة من التدابير لحماية الحدود الجزائرية والإقليم

أخبار ليبيا 24 – سياسة

ترأس الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اجتماعًا للمجلس الأعلى للأمن، لدراسة الأوضاع في المنطقة، لاسيما على الحدود الجزائرية مع ليبيا ومالي.

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية، اتخذ المجلس الأمني جملة من التدابير لحماية الحدود الجزائرية والإقليم، بالإضافة إلى اتخاذ قرار بإعادة تفعيل وتنشيط دور الجزائر على الصعيد الدولي خاصة فيما يتعلق بملف ليبيا وملف مالي، ومنطقة الساحل والصحراء.

وقال الرئيس الجزائري الجديد، عبد المجيد تبون، إن بلاده لن تدخر أي جهد في سبيل استقرار دولة ليبيا، موضحًا أن بلاده تلتزم بالمساهمة في مكافحة الإرهاب العالمي ونشر السلم والأمن العالميين.

وأضاف “تبون”، في كلمة له، خلال مراسم تنصيبه، أن الجزائر أولى باستقرار ليبيا، مُبينًا أنها لن تقبل أبدًا بإبعادها عن الحلول المقترحة للملف الليبي، وأنها تمد يدها إلى جميع الدول العربية دون استثناء.

وفاز رئيس الوزراء الجزائري الأسبق عبد المجيد تبون في الانتخابات الرئاسية، التي جرت في الثاني عشر من ديسمبر الجاري، بنسبة 58,15 بالمئة، ليصبح رئيسا من الدورة الأولى، بحسب ما أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وبذلك يصبح عبد المجيد تبون الرئيس الثامن للجزائر منذ استقلال البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى