وزيرا الخارجية الروسي والإيطالي يتفقان على ضرورة دعم الحوار بين الأطراف الليبية

وزيرا الخارجية الروسي والإيطالي يركزان اهتمامهما على إحلال الاستقرار في ليبيا

أخبار ليبيا 24 – سياسة

بحث وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، في اتصال هاتفي مع نظيره الإيطالي “لويجي دي مايو” الوضع في ليبيا، وتسوية الأزمة في هذا البلاد.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية بهذا الصدد أمس الأربعاء، أنه “خلال تبادل الآراء حول المسائل الملحة على جدول الأعمال الدولي، تم تركيز الاهتمام على إحلال الاستقرار في ليبيا”.

وذكر البيان، أن “الجانبين أكدا على ضرورة تنسيق الجهود في ما يخص الرعاية الدولية لعملية التسوية السلمية في ليبيا مع الحفاظ على الدور المركزي للأمم المتحدة”، بحسب ما نقل موقع روسيا اليوم.

واتفق وزيرا الخارجية الروسي والإيطالي، على “ضرورة تركيز الجهود على دعم الحوار بين الأطراف الليبية مع مراعاة مصالح بلدان جوار ليبيا والدول الأخرى في المنطقة”.

وكان وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” ناقش خلال مكالمة هاتفية مع نظيره المصري “سامح شكري” الوضع في ليبيا، وقبل ذلك أجرى “لافروف” محادثة هاتفية مع وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوغلو”، لمناقشة آفاق التعاون بين البلدين؛ ليساعدوا في استقرار الوضع في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى