رافضًا التّدخلات الخارجيّة .. السّفير الجزائري لـ”الحويج” : يجب تسوية الأزمة دون الميليشيات

السفير الجزائري نأمل أن يأتي الحل من الليبيين أنفسهم

أخبار ليبيا 24 – متابعات

التقى وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة، عبدالهادي الحويج، في تونس بالسفير الجزائري لدى ليبيا، كمال الحجازي، لبحث تطوير العلاقات الثنائية والاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.

وأوضح المكتب الإعلامي للخارجية ـ في بيان له ـ ، أن السفير الجزائري، أكد وقوف بلاده ضد أي تدخلات خارجية في ليبيا وضد الفوضى والإرهاب والمليشيات والخارجين على القانون.

السفير أكد رفض بلاده لأي محاولة لتقسيم ليبيا، وأنه يأمل في أن يأتي الحل من الليبيين أنفسهم، وأن تتم التسوية السياسية دون الميليشيات والإرهابيين نحو استعادة الأمن والاستقرار واستعادة الدولة الليبية، باعتبار أنهم جميعا يعيشون في أسرة مغاربية تؤثر وتتأثر بما يحصل فيما بينها.

ومن جهته، قدم الجويج واجب العزاء باسمه وباسم رئيس الحكومة المؤقتة، عبدالله الثني، وباسم الشعب الليبي للأشقاء والأخوة في الجزائر لوفاة رئيس أركان الجيش الجزائري الراحل، قايد صالح.

وكان الرئيس الجزائري الجديد، عبد المجيد تبون، قال إن بلاده لن تدخر أي جهد في سبيل استقرار دولة ليبيا، موضحًا أن الجزائر تلتزم بالمساهمة في مكافحة الإرهاب العالمي، ونشر السلم والأمن العالميين.

وأضاف “تبون”، في كلمة له، خلال مراسم تنصيبه، الخميس الماضي، أن الجزائر أولى باستقرار ليبيا، مُبينًا أنها لن تقبل أبدًا بإبعادها عن الحلول المقترحة للملف الليبي، وأنها تمد يدها إلى جميع الدول العربية دون استثناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى