أردوغان : سنرسل قوّات عسكريّة إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق فور موافقة البرلمان

أردوغان:  سنعرض مشروع قانون لنشر القوات بليبيا على البرلمان التركي للحصول على الموافقة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

جدد الرئيس التركي، رجب أردوغان، تأكيده على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، بعدما تقدمت حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، بطلب ذلك رسميا.

أردوغان قال، في كلمة له، اليوم الخميس، إنه سيعرض مشروع قانون لنشر القوات في ليبيا على البرلمان التركي للحصول على الموافقة، عندما يستأنف عمله في يناير المقبل، تلبية للوفاق.

وشدد على أن تركيا ستواصل دعمها بكل الأشكال لحكومة الوفاق التي تقاتل ضد قوات الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر .

وأوضح أردوغان، أن مذكرتي التفاهم الأمني والبحري مع الوفاق دخلت حيز التنفيذ بشكل كامل، بل وسجلت في سجلات الأمم المتحدة، نافيًا أن يكون هدف بلاده في البحر المتوسط الاستيلاء على حق أحد، بل منع الآخرين من الاستيلاء على حق تركيا، وفقا لتعبيره.

وفي سياق متصل، أوضح الرئيس التركي، أن زيارته لتونس تعد الأولى على المستوى الرئاسي، وتطرقت المباحثات مع الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى العلاقات بين البلدين، وكذلك المسألة الليبية بكل أبعادها، من أجل الوصول إلى استقرار ليبيا.

وأضاف أن تونس ستكون في الأول من يناير المقبل، عضو مؤقت بمجلس الأمن، وبالتالي ستكون خطواتها مهمة جدًا في هذا الإطار.

وأكد على ضرورة دعوة قطر والجزائر وتونس لحضور مؤتمر برلين المزمع عقده في يناير المقبل، لأن تونس تربطها حدود مع ليبيا وهناك قبائل مشتركة بين البلدين، وكذلك قطر تعرف الوضع الليبي جيدا ولديها علاقات واسعة في ليبيا، وفي انتظار موافقة المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” على حضور الدول الثلاث.

وأوضح أن الرئيس الروسي، “فلاديمير بوتين”، لن يحضر مؤتمر برلين وكذلك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون؛ لأن الحضور لن يكون على المستوى الرئاسي، معلقا: “حتى الآن لم أقرر الحضور”.

وكان الرئيس التركي، قد زار تونس أمس الأربعاء، في زيارة غير معلنة لإجراء محادثات مع نظيره التونسي “قيس سعيد”، على خلفية الملف الليبي ومذكرتي التعاون الأمني والبحري الموقعتين مع حكومة الوفاق، والجهود من أجل احتواء النزاع في البلد الجار لتونس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى