قرب انتهاء مهلة الجيش لمسلحي مصراتة

ساعة ونصف وتنتهي مهلة الثلاث أيام لمصراتة، فماذا نتوقع؟

أخبار ليبيا24

تنتهي اليوم الأربعاء، المهلة التي حددها الجيش الوطني، لانسحاب المجموعات المسلحة التابعة لمصراتة من طرابلس وسرت.

وتتوجه الأنظار خلال الساعتين المقبلتين إلى ما ستؤول إليه الأوضاع في حال عدم استجابة مسلحي مصراتة لمهلة الثلاثة أيام التي مددها الجيش الوطني، إلى نهاية اليوم الأربعاء. 

وتضع المهلة التي حددها الجيش الليبي، مسلحي مصراتة أمام خيارين، إما الانسحاب من العاصمة طرابلس وسرت، أو التعرض لقصف جديد.

وشدد الجيش الوطني أن عدم استجابة مسلحي مصراتة سيعرض مصراتة، بشكل يومي ودون انقطاع للقصف الجوي على مواقع مخازن الأسلحة والذخائر.

وقبل يومين أعلنت غرفة الطوارئ ببلدية مصراتة رفض جميع الأجسام المنتخبة الممثلة المجلس البلدي ومجلس الدولة والنواب لأي تفاوض مع القيادة العامة للجيش الوطني، مؤكدة على تمسكهم بخيار النفير الصادر قبل أيام لدعم “معركة الحسم”.

وجاء إعلان مصراتة في رد على ما أعلنته القيادة العامة للجيش الوطني، يوم الأحد، بشأن إعطاء مهلة إضافية لثلاثة أيام لمسلحي مصراتة للانسحاب، وذلك استجابة لطلب شخصيات من مصراتة لذلك.

وفي بيان تلاه الناطق الرسمي، اللواء أحمد المسماري، أن تمديد المهملة جاء بناء على الاتصالات التي أجرتها شخصيات وطنية من مصراتة معا بشأن طلب تمديد المهلة لمدة أسبوع واحد، وذلك لإعطائهم فترة زمنية لجهودهم وإقناع أبنائهم بالعودة إلى مصراتة.

وقال المسماري، “تقديرا منّا لهذه الخطوة الجريئة بالتواصل معنا والتي تنم على مقدار حسهم الوطني، تعلن القيادة العامة للقوات المسلحة عن تجديد المهلة لمدة ثلاثة أيام إضافية فقط”.

كما أعلن، التزام القيادة العامة بعدم التعرض للقوات المنسحبة من طرابلس وسرت باتجاه مصراتة لحين انتهاء المهلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى